أخبار العالم

أسترازينيكا تستثمر في تطبيق الممارسات البيئية المستدامة



وسيركز اليوم المخصص للإغاثة والتعافي والسلام على تسريع عملية التكيف ومعالجة الخسائر والأضرار، بما في ذلك في السياقات الهشة والمتأثرة بالصراعات، والتي تواجه عوائق شديدة أمام الوصول إلى تمويل المناخ وتعزيز العمل.

وتأتي أسترازينيكا في طليعة الشركات الملتزمة بدعم الاستدامة في المنطقة، حيث أعلنت خلال دوْراتٍ سابقة لمؤتمر الأطراف بشأن المناخ عن مجموعة من البرامج التي تهدف إلى تسريع إزالة الكربون من قطاع الرعاية الصحية، والتحول نحو تطبيق مفهوم المستشفيات الخضراء في العديد من دول العالم.

أسترازينيكا كانت من أول 7 شركات في العالم عملت على الحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري ضمن مبادرة الأهداف العلمية وصافي الانبعاثات.. وذلك للوصول إلى صفر انبعاثات كربونية.

وفي حديث لـ”سكاي نيوز عربية”، أوضحت بيلين إنسيسو، نائبُ الرئيس الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في أسترازينيكا الأمر قائلة:

  • تأتي مشاركة أسترازينيكا هذا العام في COP28 انطلاقا من الإحساس بالمسؤولية للتقليل والتخفيف من الانبعاثات والعمل من أجل الاستدامة.
  • أهمية المبادرة حماية البيئة للحد من استفحال الأزمة المناخية في المستقبل.
  • ضرورة تسريع تدابير الحماية مع كافة الأطراف المعنية حول العالم.
  • ضرورة التحدث مع قادة العالم لمناقشة سبل تسريع وتيرة المبادرات من أجل الاستدامة.
  • التزام أسترازينيكا بالمبادرة الخاصة لإيجاد الأسواق المستدامة.
  • السعي والعمل على تخفيض الانبعاثات.
  • مواجهة كل من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للتحديات والتغيرات المناخية الحالية التي تعيشها بعض الدول.
  • قيام شركة أسترازينيكا بمبادرة “المستشفيات الخضراء” على إثر مؤتمر الأطراف بمصر بالاعتماد على الطاقة الشمسية.
  • العمل على تدعيم مبادرات الشركة في المجال الصحي بالقارة الإفريقية خاصة مع اتساع واستفحال مرض السرطان بالمنطقة مع القطاعين العام والخاص.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى