Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
فن

أمل الدباس: تجسيد مُعاناة مريضات السرطان من أحلامي


أمل الدباس: تجسيد مُعاناة مريضات السرطان من أحلامي

الفنانة الأردنية كشفت عن مشاركتها في «ملحمة درامية» حول تاريخ عمان


السبت – 6 رجب 1444 هـ – 28 يناير 2023 مـ


الدباس أثناء تكريهما وتسلمها «درع سميحة أيوب الفخري» (مهرجان شرم الشيخ للمسرح)

القاهرة: محمود الرفاعي

قالت الفنانة الأردنية أمل الدباس إن أمنية حياتها تقديم عمل درامي يجسد معاناة مريضات سرطان الثدي، وأكدت الدباس في حوارها مع «الشرق الأوسط» أنها عانت من المرض لمدة 6 أشهر سقط خلالها شعرها وتألم جسدها بسبب المواد الكيماوية التي كانت تعالج بها.
في البداية تحدثت أمل الدباس عن تفاصيل أحدث أعمالها الدرامية الجديدة «جلطة 5» والذي من المقرر عرضه ضمن الموسم الدرامي الرمضاني لعام 2023. قائلة: «بدأت تصوير مشاهدي بالجزء الخامس من مسلسل (جلطة) الذي من المقرر أن يعرض عبر قناة (رؤيا) خلال الموسم الدرامي الرمضاني المقبل، هذا العام نستكمل قصة الموسم الماضي، حيث توسعت قصة المسلسل وأصبحنا نناقش مشاكل الطبقة المتوسطة الأردنية مع المشاكل العربية من خلال العائلات السورية والشامية التي جاءت للأردن». وأكدت الدباس على أنها تعمل أيضاً على عمل درامي جديد يسرد تاريخ وقصة مدينة عمان الأردنية، قائلة «المسلسل يتناول قصة مدينة عمان الأردنية منذ أربعينيات القرن الماضي حتى عام 1990. والشكل المبدئي له أنه سيعرض على ثلاثة مواسم كل موسم 30 حلقة».
وكشفت أمل عن الدور الذي ما زالت تأمل في تقديمه على الشاشة الصغيرة، قائلة: «أتمنى تجسيد قصة حياة سيدة عانت من مرض سرطان الثدي، وأقدم خلال الدور كل سبل علاج المرض، لأنني كنت في يوم من الأيام مريضة بهذا المرض، وعانيت منه جداً، وظللت لمدة 6 أشهر عالقة في الحياة مثل الذي يقود قارباً وهو عالق في المحيط، وعشت 6 أشهر في عذاب، سقط شعر رأسي وكنت أعالج بالمواد الكيماوية، ولولا إيماني بالله عز وجل، ربما كنت انهرت بسبب ما حدث لي، لذلك أدعو كل سيدات الوطن العربي للكشف الدوري، لأن ما أنقذني في رحلة علاجي هو أنني اكتشفت إصابتي مبكرا».
وبشأن عدم اقتحامها عالم الدراما المصرية، رغم شعبيتها في الأردن ومنطقة الشام، تقول «شرف كبير لأي فنان المشاركة في الدراما المصرية، ولكن حتى الآن لم أجد العمل الذي يرضيني، ربما هذا الأمر كان سيتحقق في يوم من الأيام من خلال الإعلامي الراحل وجدي الحكيم الذي كان يحضر عملاً دراميا للموسيقار الراحل بليغ حمدي، ورأى في شكلي خلال فترة من الفترات أنني قريبة من الفنانة وردة الجزائرية، ولكن للأسف العمل توقف، ولم ير النور».
وأعربت الفنانة الأردنية عن سعادتها لتكريمها أخيراً من مهرجان شرم الشيخ الدولي للمسرح الشبابي ومنحها «درع سميحة أيوب الفخري»، مضيفة: «أشكر إدارة مهرجان شرم الشيخ على تكريمها لي، كما أشكر أيقونة الفن العربي المسرحي سميحة أيوب على موافقتها منحي درعها، فهذا المهرجان الواعد من أقرب المهرجانات لقلبي لحبي للمسرح وأيضاً لمدينة شرم الشيخ، ولدعمي الدائم للشباب، فدورنا حاليا هو دعم تلك المواهب، وأنا منذ 5 سنوات أشعر بالمسؤولية في المهرجان وأدعمه من خلال تقديم جائزة تحمل اسمي تمنح لأفضل فنانة».
وأشارت الدباس إلى أن طموحها الفني لم يصل بعد لمحطته الأخيرة «طموحي كبير، وكل تكريم لي يمنحني قوة وثقة بنفسي تجعلني أقول إن التحديات أمامي ما زالت كبيرة، فأنا لم أصل بعد لسقف طموحاتي، ما زلت أحلم بتقديم عشرات الأدوار، يكفيني فقط عندما يقابلني الجمهور ويقول لي أنت تحكين بلسان حالنا حينما تقفين على المسرح».
وأشادت الدباس بخطوة عرض الفيلم الأردني «بنات عبد الرحمن» تجارياً في دور العرض المصرية مؤكدةً أنها «خطوة مهمة للسينما الأردنية عربيا، لذلك أشكر الفنانة صبا مبارك على دورها في تطور السينما الأردنية».
ودعمت الدباس فكرة تواجد الأعمال الأردنية في الفترة الأخيرة على المنصات الرقمية مثل «نتفليكس» و«شاهد»، قائلة: «أمر مشرف وجيد أن تجد الدراما الأردنية على منصات شهيرة وجيدة، من الرائع أن تواكب الدراما الأردنية العصر الحديث وأن تتواجد داخل كل بيت عربي، لكي تصبح هناك وسيلة تواصل بين العرب والمجتمع الأردني».



الوتر السادس





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى