Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

أنس جابر.. أول تعليق بعد “أكثر خسارة مؤلمة”



وأضافت أنس جابر: “سيكون يوما صعبا لكنني لن أستسلم وسأعود أقوى. إنها رحلة صعبة لكني أعدكم بالعودة وسأفوز بلقب هذه البطولة في يوم ما”.

ودخلت جابر، التي خسرت أمام إيلينا ريباكينا في نهائي ويمبلدون وإيغا شيانتيك في نهائي أميركا المفتوحة العام الماضي، المباراة وهي تأمل في منح العرب اللقب الأول في البطولات الأربع الكبرى، وأن تكون أول لاعبة إفريقية تفوز بلقب كبير.

لكنها ظهرت بعيدة عن مستواها وارتكبت 31 خطأ سهلا، لتنتهي آمالها في لحظة استثنائية في رياضة السيدات.

وفازت ماركيتا فوندروسوفا على منافستها التونسية، بنتيجة 6-4 و6-4، لتصبح أول لاعبة غير مصنفة تحرز لقب فردي السيدات ببطولة ويمبلدون للتنس.

وكانت قدرة اللاعبة التشيكية البالغ عمرها 24 عاما، التي خضعت لجراحة في المعصم قبل عام، في الحفاظ على هدوئها، العامل الحاسم أمام جابر، التي ارتكبت العديد من الأخطاء لتخسر في النهائي للعام الثاني على التوالي.

واكتفت فوندروسوفا بفوز واحد في 4 مشاركات سابقة في ويمبلدون، وسافرت إلى لندن في العام الماضي لمساندة صديق والتسوق بعد خضوعها لجراحة.

لكنها تغلبت على 4 مصنفات في غضون أسبوعين، من بينهن جيسيكا بيجولا المصنفة الرابعة في دور الثمانية، بالإضافة إلى الأوكرانية غير المصنفة إيلينا سفيتولينا في الدور قبل النهائي.

وقالت فوندروسوفا بعد تسلمها الدرع: “لا أعلم ماذا يحدث الآن. في هذا الوقت من العام الماضي كنت أضع جبيرة على ذراعي، لذا فمن المذهل أن أقف هنا أمامكن وأحمل هذا (الدرع). لا أعلم كيف تمكنت من فعل ذلك”.

ماذا جرى في المباراة؟

  • تحت سقف الملعب الرئيسي المغلق بسبب احتمال هطول الأمطار، بدأت جابر المباراة بشكل مثالي بتقدمها 2-صفر.
  • لكن فوندروسوفا المصنفة 42 عالميا استعادت رباطة جأشها وأجبرت منافستها على ارتكاب الأخطاء لتدرك التعادل.
  • ردت جابر بالتقدم 4-2، لكنها بدت متوترة وارتكبت خطأ تلو الآخر، لتخسر 4 أشواط متتالية، وتحسم فوندروسوفا المجموعة الأولى.
  • نجحت فوندروسوفا في كسر إرسال منافستها في بداية المجموعة الثانية وتقدمت 40-صفر، لكن أجابر انتفضت فجأة.
  • بدا أن جابر استعادت مستواها وفازت بثلاثة أشواط متتالية، لكن فوندروسوفا لم تفقد أعصابها.
  • اللاعبة التشيكية استطاعت إدراك التعادل 3-3، ومع عودة أخطاء جابر نجحت فوندروسوفا في كسر إرسال منافستها، والتقدم 5-4 لتصبح على بعد شوط من اللقب.
  • تقدمت فوندروسوفا 40-صفر، وفرطت في أول فرصة لحسم اللقب بعد ارتكاب خطأ مزدوج، لكنها أنهت المباراة في النقطة التالية.

وأصبحت فوندروسوفا أول لاعبة غير مصنفة تبلغ مباراتين نهائيتين في البطولات الأربع الكبرى بعد الخسارة في فرنسا المفتوحة 2019، ورابع لاعبة مولودة في التشيك تفوز باللقب في عصر الاحتراف، بعد مارتينا نافراتيلوفا ويانا نوفوتنا وبترا كفيتوفا.

وهذه هي المرة السادسة على التوالي التي تشهد منافسات فردي السيدات بطلة جديدة. 





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى