أخبار العالم

أوباما ينتقد قطع إسرائيل الإمدادات عن غزة



جاء تحذير باراك أوباما خلال مقال نشره في منصة التواصل الاجتماعي “ميديام” بعنوان “أفكار عن إسرائيل وغزة”، ليل الاثنين الثلاثاء.

وقال أوباما الذي تولى رئاسة الولايات المتحدة بين عامي 2009-2017 إن “قرار الحكومة الإسرائيلية بقطع الغذاء والماء والكهرباء لا يهدد فقط بتفاقم الأزمة الإنسانية، فمن الممكن أن يؤدي أيضا إلى تصلب التوجهات الفلسطينية لأجيال”.

وأضاف أن القرار يمكن “أن يفضي أيضا لتآكل الدعم الدولي لإسرائيل، وهو ما قد يصب في مصلحة أعداء إسرائيل، ويقوض الجهود الطويلة المدى لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة”.

وخلال عهد أوباما شنت إسرائيل حربين على قطاع غزة عامي 2012 و2014.

وعن الهجوم البري المحتمل لقطاع غزة، قال الرئيس الأميركي الأسبق إن العالم كله يراقب الأحداث التي تتوالى عن كثب، مشيرا إلى أن أي استراتيجية عسكرية إسرائيلية تتجاهل الخسائر البشرية قد تجلب نتائج عسكية في نهاية المطاف.

وقال إن الآلاف من الفلسطينيين قتلوا خلال القصف في غزة، وبينهم الكثير من الأطفال، وأُجبر مئات الآلاف من السكان على النزوح عن منازلهم.

وجدد أوباما في مقاله دعمه لحق إسرائيل في الدفاع عن مواطنيها بعد الهجوم الذي شنته حماس في 7 أكتوبر.

وقال إنه يقدم دعمه الكامل للرئيس الأميركي الحالي، جو بايدن في دعم إسرائيل لملاحقة حماس، وتفيك قدراتها العسكرية وإعادة مئات المحتجزين في غزة.

لكن أوباما استدرك قائلا إنه “حتى مع دعمنا لإسرائيل، فيجب أن نكون واضحين في كيفية خوض إسرائيل لهذه المعركة مع حماس”.

ولفت إلى ما قاله بايدن “مرارا بأن الاستراتيجية الإسرائيلية يجب أن تلتزم بالقانون الدولي، بما في ذلك القوانين التي تسعى لتجنب موت المدنيين وإصابتهم قدر الإمكان”.

ومع ذلك، قال إن “المهمة صعبة، فأي حرب مأساوية دائما، وحتى مع وجود أكثر العمليات العسكرية حذرا في التخطيط، تعرض المدنيين غالبا للخطر”.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى