لحظة بلحظة

أوستن يطلب من نتنياهو لجم خطته القضائية


تمكَّن المتظاهرون المحتجّون على خطة الحكومة الإسرائيلية للانقلاب على منظومة الحكم وإضعاف القضاء، من التشويش على رحلة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لإيطاليا، فاضطر إلى تأجيلها ساعتين، كما اضطر إلى إجراء لقاء مع وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن في مطار بن غوريون الذي طالب نتنياهو بلجم خطة الانقلاب على القضاء.

وكانت قيادة المظاهرات قد قرَّرت تصعيدَ الاحتجاج على الانقلاب الذي تمارسه الحكومة عبر مشروعات قوانين لتغيير منظومة الحكم وإضعاف الجهاز القضائي. وقالت إنَّ الأسبوع العاشر في حملة الاحتجاج سيشهد شكلاً غير مألوف من الاحتجاج، وأبقت وسائل الاحتجاج سرّية. وأطلقت على اليوم اسم «يوم المقاومة الوطني للديكتاتورية في إسرائيل».

وتركّز المتظاهرون في مطار بن غوريون ليشوّشوا على انطلاق رحلة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إلى روما.

ونقل الإعلام العبري عن البنتاغون قوله إنَّ أوستن قال لنتنياهو إنَّ عليه أن يلجم خطة الانقلاب على منظومة الحكم وإضعاف القضاء. وأضاف أنَّ الولايات المتحدة تقف إلى جانب إسرائيل وتساندها، لكن ذلك يجري «ليس فقط بسبب الشراكة في المصالح، بل لأنَّ هناك قيماً مشتركة من الديمقراطية».

ودفعت صعوبة الوصول إلى تل أبيب حيث مقر وزارة الدفاع الإسرائيلية، أوستن إلى إلغاء زيارته لها، وإجراء اللقاء مع وزير الدفاع وقادة الجيش أيضاً في مكتب داخل المطار. وقال أوستن، في مؤتمر صحافي مع نظيره الإسرائيلي يوآف غلانت: «نحن قلِقون، خصوصاً من عنف المستوطنين ضد الفلسطينيين»، مؤكداً أنَّ واشنطن «ملتزمة بشدة أمنَ دولة إسرائيل». وأضاف أنَّ الولايات المتحدة «تُعارض بشدة أي أعمال يمكن أن تؤدي إلى مزيد من انعدام الأمن، بما في ذلك التوسع الاستيطاني والخطاب التحريضي»، مؤكداً «سنواصل معارضة الإجراءات التي قد تدفع بحل الدولتين بعيداً عن متناول اليد».
توقيف قائد في سلاح الجو يصعد التوتر الداخلي الإسرائيلي






المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى