أخبار العالم

إصابة شاب وطفل فلسطينيين بعد اقتحام قوات إسرائيلية لجنين



وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية أن شابا وطفلا أصيبا برصاص القوات الإسرائيلية في القدم واليد، وجرى نقلهما إلى المستشفى، في الوقت الذي أعاقت فيه القوات عمل مركبات الإسعاف، مشيرة إلى أنه جرى اعتقال شابين-لم تعرف هويتهما بعد-.

وأضافت أن قوات الجيش الإسرائيلي أطلقت قنابل الصوت والغاز السام المسيل للدموع صوب المواطنين ومنازلهم في عدة أحياء، مما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين بالاختناق، جرى نقلهم إلى مستشفى “الرازي”.

وكانت قوات كبيرة من جيش ترافقها جرافات، قد اقتحمت المدينة من عدة محاور، وداهمت عدة أحياء، ونشرت قناصتها على أسطح عدد من البنايات المرتفعة، وفرضت حصارا على مخيم جنين من الجهات كافة.

وأشار مراسل “وفا” إلى أن القوات الإسرائيلية تمركزت أمام مدخل الطوارئ في مستشفى جنين الحكومي، وفي محيط المستشفى، وأطراف مخيم جنين، وداهمت أحياء “خلة الصوحة” و”الزهراء” و”الهدف” و”الجابريات” وضاحية صباح الخير، وحاصرت منزلا في حي الهدف، وسط تحليق مكثفة للطائرات المسيرة.

وقال مدير مستشفى جنين الحكومي، د. وسام بكر، لـ”وفا” إن القوات الإسرائيلية فتشت مركبات الطواقم والموظفين، ونشرت فرقة مشاة أمام غرفة الطوارئ وفي ساحة المستشفى.

كما اندلعت مواجهات بين المواطنين وقوات الجيش في عدة أماكن في مدينة جنين.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى