أخبار العالم

إلغاء ترخيص الخطوط الجوية الفرنسية بهذه الدولة الإفريقية



وفي 7 أغسطس، علقت الخطوط الجوية الفرنسية رحلاتها إلى مالي (سبع رحلات في الأسبوع) وبوركينا فاسو (خمس رحلات في الأسبوع) بعد إغلاق المجال الجوي للنيجر المجاورة التي شهدت انقلابا في 26 يوليو.

وكان من المقرر أن يستمر التعليق حتى الجمعة، لكن الخطوط الجوية الفرنسية أعلنت الجمعة تمديده حتى 18 أغسطس “عقب الانقلاب في النيجر وبسبب الوضع الجيوسياسي في منطقة الساحل”.

وانتقدت السلطات في مالي، التي أبدى قادتها العسكريون تضامنهم مع منفذي الانقلاب النيجري، الشركة حتى قبل تمديد التعليق الذي وصفوه بأنه “تقصير فاضح” في الالتزام بشروط رخصة التشغيل.

وحملت وكالة الطيران المدني الوطنية على الخطوط الجوية الفرنسية عدم تقديمها أي إخطار مسبق وتسببها في “إزعاج للركاب”، وفق ما جاء في رسالة موجهة إلى الشركة تأكدت وكالة فرانس برس من صحتها الجمعة.

وقالت الهيئة “هذا التقصير يؤدي إلى إلغاء ترخيصكم بتسيير الرحلات”، موضحة أن الإلغاء يشمل “موسم الصيف” الذي يفترض أن يمتد حتى أكتوبر.

ودعت الهيئة الخطوط الجوية الفرنسية إلى تقديم برنامج جديد لها قبل استئناف نشاطها، محذرة من أنه “يمكن منح مكانكم لشركة أخرى”.

وأكد متحدث باسم الخطوط الجوية الفرنسية لوكالة فرانس برس هذا الطلب الأخير.

وقالت الخطوط الجوية الفرنسية إنها “على اتصال بالسلطات الفرنسية” لمتابعة “تطور الوضع الجيوسياسي في المناطق التي توفر فيها خدماتها وتحلق فيها طائراتها”، مشددة أن “سلامة زبائنها وطواقمها هي أولويتها المطلقة”.

وتدهورت العلاقات بين فرنسا ومالي بشكل حاد منذ استيلاء عسكريين على السلطة بالقوة في باماكو في أغسطس 2020.

وأخرج المجلس العسكري القوات الفرنسية عام 2022 وتحول سياسياً وعسكرياً نحو روسيا، كما طرد السفير الفرنسي.

إضافة إلى ذلك، علقت فرنسا ومالي هذا الأسبوع إصدار التأشيرات لمواطني البلدين.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى