أخبار العالم

اتفاقيات بين “AIQ” الإماراتية وشركات بقطاع الطاقة لهذا السبب



وتمتلك “AIQ”، محفظة متنامية من التطبيقات المدعومة بالذكاء الاصطناعي، لإيجاد الحلول ومعالجة التحديات التي تواجه قطاع الطاقة، حيث عرفت الشركة منذ تأسيسها بكونها شركة رائدة في استخدام الذكاء الاصطناعي لمعالجة أبرز التحديات التي تواجه قطاع الطاقة، والدخول في حِقْبَة محورية في عالم التحول واستحداث مسار أكثر استدامة لقطاع الطاقة العالمية.

واعلنت شركة “AIQ” بالتعاون مع شركة أدنوك وهاليبيرتون وشركة هانيويل، عن أول تقنية في العالم تعتمد على الذكاء الاصطناعي وتم تنفيذها بنجاح في عمليات التنقيب والإنتاج في أدنوك. وتقوم هذه التقنية المعروفة باسم البئر الآلي على تسخير الذكاء الاصطناعي لاستخراج المواد الهيدروكربونية من الاحتياطيات الطبيعية الهائلة في أبوظبي، وتعمل على تحسين أداء التقنية بنفسها بشكل مستمر لتعزيز الكفاءة والسلامة والإنتاج، بالإضافة إلى خفض الانبعاثات الكربونية.

إلى جانب ذلك، اعلنت “AIQ” بالتعاون مع أدنوك وSLB، عن حلّ جديد يعتمد على الذكاء الاصطناعي لتحليل الأحواض وتطوير الحقول، الأمر الذي يسهم في تحفيز التحول الرقمي في قطاع الطاقة.

وتعدّ تقنية الأحواض المتقدّمة تطبيقاً لتصور أداء الحوض لتسهيل عملية الاستكشاف وتعزيز العمليات، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة الكفاءة، والحدّ من استهلاك الطاقة التشغيلية، وتخفيض الانبعاثات الكربونية. وتدمج التقنية جميع البيانات ضمن نظام موحّد بالاعتماد على الذكاء الاصطناعي والأتمتة، وذلك لتحسين خطط تطوير الحقول.

وفي سياق مماثل، تعاونت شركة “AIQ” و”AVEVA”، البريطانية العاملة في مجال البرمجيات الصناعية التابعة لمجموعة شنايدر إلكتريك، ضمن شراكة استراتيجية لتنفيذ مشروع “Neuron 5″، ونشر أنظمة مستقلة لتعزيز وتحسين كفاءة الطاقة المتقدمة.

وسيسهم هذا التعاون في تمكين عملية اتخاذ قرارات استباقية تستند إلى البيانات، وتعزيز توافر الأصول والحدّ من الاعتماد على عمليات التحكم اليدوية في قطاع الطاقة.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى