رياضة

«استثنائي وفريد»… إدراج اسم بيليه في قاموس اللغة البرتغالية


«استثنائي وفريد»… إدراج اسم بيليه في قاموس اللغة البرتغالية


الخميس – 7 شوال 1444 هـ – 27 أبريل 2023 مـ


صورة لأسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه (أ.ف.ب)

لشبونة: «الشرق الأوسط»

أُدرج اسم أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه الذي توفي في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، في قاموس الأسماء الشائعة للغة البرتغالية، الذي يتضمن 167 ألف كلمة، في حين يتحدّث 265 مليون نسمة البرتغالية في مختلف أنحاء العالم، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.
واشتهر أعظم لاعب كرة قدم على مرّ العصور إدسون أرانتيس دو ناسيمنتو، الذي توفي في 29 ديسمبر الماضي عن عمر 82 عاماً، بلقب «بيليه» المستخدم بالعامية في البرازيل كمرادف للتميّز.
في قاموس ميشايليس للغة البرتغالية، كلمة «بيليه» (مع كتابة الباء بحرف صغير بخلاف ما تقتضي الأحرف الأولى في بداية الأسماء حيث تكتب بحرف كبير) مرادفة لـ«استثنائي، لا يضاهى، فريد». أما تعريف الكلمة في النسخة الإلكترونية من القاموس فجاء على الشكل التالي: «شيء ما أو شخص غير عادي، شيء أو شخص لا يمكن، بحكم جودته أو قيمته أو تفوقه، مساواته بأي شيء أو بأي شخص آخر، مثل بيليه، لقب إدسون أرانتيس دو ناسيمنتو (1940 – 2022)، ويعتبر أعظم رياضي في كل العصور».
ويقدم قاموس ميشايليس أيضاً بعض الأمثلة على استخدام كلمة بيليه: «هو بيليه كرة السلة»، «هي بيليه الدراما البرازيلية»، «هو بيليه الطب». في المقابل، لم تتضمن النسخة الرقمية للأكاديمية البرازيلية للآداب، التي تشرف على اللغة البرتغالية في البرازيل، حيث يعيش 215 مليون ناطق بهذه اللغة، كلمة «بيليه». هذه الإضافة إلى القاموس هي نتيجة حملة مشتركة أطلقتها مؤسسة بيليه في 14 أبريل (نيسان)، بالشراكة مع سانتوس، النادي الذي تألق فيه بطل العالم ثلاث مرات (1958 و1962 و1970) وقناة «سبورت إف» التابعة لمجموعة «غلوبو»، أكبر تكتل إعلامي في البلاد.
وبعد أربعة أشهر من وفاة أيقونة الكرة المستديرة، لا يزال يكرم صاحب الرقم 10 الأبدي لسانتوس ومنتخب «سيليساو»، عن طريق وقوف دقيقة صمت قبل جميع مباريات الدوري البرازيلي ومسابقات أميركا الجنوبية مثل كوبا ليبرتادوريس أو كوبا سودأميركانا.
يقول الفنزويلي سوتيلدو، صاحب الرقم 10 الحالي في سانتوس، في مقطع فيديو ترويجي: «لقد استخدمنا (بيليه) بالفعل كمديح للآخرين، لقد حان الوقت لتكريمه من خلال جعله أبدياً في القاموس».






المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى