لحظة بلحظة

الاستخبارات البريطانية “تأسف بشدة” لفشلها في منع الهجوم الانتحاري في مانشستر عام 2017


صدر الصورة، FAMILY HANDOUTS

التعليق على الصورة،

قُتل 22 شخصا وأصيب مئات آخرون في الانفجار الذي وقع عقب حفلة للمغنية الأمريكية أريانا غراندي

أعرب رئيس جهاز الأمن الداخلي البريطاني، إم آى 5، عن “الأسف الشديد” لأنالجهاز لم يمنع هجوم مانشستر أرينا، الذي تسبب في مقتل 22 شخصا عام 2017.

يأتي هذا بعد أن وجد تحقيق عام أن جهاز الاستخبارات الداخلية ضيع فرصة كبيرة لاتخاذ إجراء كان من الممكن أن يمنع التفجير الانتحاري، الذي نفذه الليبي سلمان العبيدي.

وقال رئيس لجنة التحقيق السير جون سوندرز إن المعلومات الاستخباراتية ربما أدت إلى تتبع عبيدي حتى وصوله إلى سيارة أخفى المتفجرات فيها.

وقال مدير إم آى 5 كين ماكالوم إنه “يأسف لعدم الحصول على مثل هذه المعلومات الاستخبارية”.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى