أخبار العالم

البرتغال تستهدف إنتاج 85% من الكهرباء من الطاقة المتجددة



وعلى هامش مؤتمر أوبك الدولي المنعقد في العاصمة النمساوية، فيينا، قالت الوزيرة البرتغالية: “نتوقع الوصول إلى هدفنا بإنتاج 80 بالمئة من الكهرباء من المصادر المتجددة بحلول عام 2026 والمتوقع إنتاج 85 بالمئة بحلول عام 2030”.

كما أكدت الوزيرة البرتغالية، أن الهدف الأساسي لاهتمام الحكومة البرتغالية بالطاقة المتجددة تكمن في الوصول إلى حياد الكربون بحلول عام 2045، بالإضافة للعمل على ضمان إمدادات الطاقة سواء أكانت من مصادر الطاقة الداخلية أو المتجددة.

“حين نزيد من نسبة استخدام المصادر المتجددة نزيد من أمن تأمين إمداد الطاقة” بحسب تعبير وزيرة الدولة البرتغالية للطاقة والمناخ، آنا فونتورا غوفييا.

وتابعت الوزيرة قائلة “إن من ضمن الأهداف بزيادة الطاقة من المصادر المتجددة يكمن بجذب الصناعات الجديدة للبرتغال وبالتالي خلق فرص العمل المراعية للبيئة وللمستقبل”.

وقالت وزيرة الدولة البرتغالية للطاقة والمناخ، آنا فونتورا غوفييا، “هدفنا هو إنتاج 20 غيغاوات لكننا اليوم نعمل على مزيج بين الإنتاج المركزي للطاقة النابع من المحطات الموزعة، وفي الوقت نفسه، من الإنتاج اللا مركزي للطاقة.. ومن أصل 20 غيغاوات، 5 غيغاوات مُنتجة من مصادر الطاقة المتجددة والاستهلاك الذاتي مما يسمح للمدن والمستهلكين والشركات الفردية أن تستمد الفوائد المباشرة من تحول الطاقة”.

وعن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة البرتغالية للوصول لأهدافها المناخية، قالت “قمنا بتبسيط الكثير من الإجراءات وتخلصنا من بعض الحواجز البيروقراطية لتوفير تراخيص الإنتاج، كما نقوم في نفس الوقت، بخرط المجتمعات المحلية من خلال توفير التعويضات وضمان مشاركة المشاريع مع المجتمعات المحلية وبذلك نتمكن من تنفيذ هذه المشاريع بوتيرة أسرع لكن في الوقت نفسه، ستتمكن هذه المجتمعات من استيعاب فوائد تحول الطاقة وتقبلها “.

“في البرتغال، توجد الفرص الاستثمارية في طاقة الرياح البحرية والهيدروجين الأخضر.. وحتى الليثيوم إذ نملك أكبر احتياطي أوروبي لليثيوم كما نملك مزيج من الاستقرار التنظيمي والاستقرار في السياسات بمعنى أنه في البرتغال، يعرف الناس أن تحول الطاقة يسير إلى الأمام وبوتيرة سريعة وإذ أضفنا إلى ذلك الاستقرار السياسي نكون قد تحلينا بالإطار المثالي لجذب المستثمرين وللاستفادة من الطاقة النظيفة والموثوقة وذات التكلفة التنافسية الموجودة أصلا لدينا… هذه ميزة تنافسية كبيرة نملكها”، بحسب تصريحات غوفييا.

كما قالت إن بلادها تمتلك مصادر مختلفة للطاقة المتجددة… مزيجا من الطاقة الكهرومائية وطاقة الرياح والطاقة الشمسية ومؤخرا طاقة الرياح البحرية ومن خلال الجمع بين كل مصادر الطاقة هذه تمكنا من الحصول على نوع من الاستقرار.

شددت وزيرة الدولة البرتغالية للطاقة والمناخ، آنا فونتورا غوفييا، على أن التخزين يشكل تحديا لكن يمكن حله من خلال السياسات الملائمة وحين ندرج إنتاج 80 بالمئة من الطاقة من المصادر المتجددة في مزيج الكهرباء علينا الإمعان بكيفية تخزين هذه الطاقة”.

كما أشارت الوزيرة إلى ضرورة التأكد من حصول بلادها على ترابط جيد مع الدول الشريكة وبأننا نتمتع بشركاء يُمكن الاعتماد عليهم وذلك لضمان أن يكون نظامنا غير قابل للاختراق.

 





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى