أخبار العالم

البنتاغون يحذر: أي حصار صيني لتايوان “مخاطرة كبيرة”



وقال مساعد وزير الدفاع لشؤون الأمن في منطقة المحيطين الهندي والهادي إيلي راتنر إن حصار تايوان سيمثّل “مخاطرة كبيرة لجمهورية الصين الشعبية”.

وأضاف راتنر أمام لجنة الخدمات العسكرية في مجلس النواب “من المرجّح أن يفشل (الحصار)، وسيكون هناك خطر كبير بالتصعيد بالنسبة لجمهورية الصين الشعبية إذ سيتعيّن عليها التفكير في مسألة إن كانت مستعدة للبدء في نهاية المطاف بمهاجمة السفن التجارية”.

واعتبر راتنر أن “الحصار سيكون مدمراً للمجتمع الدولي، ومن المرجح أن يؤدي إلى رد فعل قوي وواسع النطاق منه (..) الأمر الذي تحاول بكين أن تتجنبه في الغالب”.

من جانبه، قال نائب مدير هيئة الأركان المشتركة جوزيف ماكغي “إنه خيار، لكنه على الأرجح لن يكون عسكرياً (..) الحديث عن الحصار أسهل بكثير من تنفيذه فعلياً”.

وأشار إلى طبيعة التضاريس الجبلية للجزيرة وممرها المائي الذي يفصلها عن البر الرئيسي للصين. وقال “لا يوجد إطلاقا لما هو سهل في ما يتعلّق بغزو الجيش الصيني لتايوان”.

 

 وأضاف “سيتحتّم عليهم حشد عشرات الآلاف، وربما مئات الآلاف من القوات على الساحل الشرقي، وستكون هذه إشارة واضحة”، مضيفاً إلى أن أي عمليات بحرية وجوية مشتركة ستكون “معقدة للغاية”.

وأقامت الصين عرضاً عسكرياً ضخماً الاثنين بعد أن أرسلت بكين أكثر من مئة طائرة حربية خلال الساعات الأربع وعشرين الأخيرة حول الجزيرة، ما دفع تايبيه إلى إدانة “الإجراءات الأحادية المدمرة”.

وحذرت الثلاثاء نائبة مساعد وزير الخارجية الأمريكي ميرا ريسنيك من أن إغلاق المؤسسات الحكومية الأميركية قد يؤثر على مبيعات الأسلحة الأجنبية وتراخيصها لحلفائها، بما في ذلك تايوان.

وقالت “هذا شيء نودّ تجنّبه”.

وتأتي تصريحاتها قبل نحو أقل من اسبوعين من إغلاق محتمل للمؤسسات الحكومية في الولايات المتحدة الأميركية، حيث يواجه المشرعون صعوبة في الاتفاق على مشروع قانون إنفاق قصير الأجل، الأمر الذي قد يكون له تداعيات على المساعدات العسكرية والإنسانية لأوكرانيا.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى