أخبار العالم

الجابر أول رئيس لمؤتمر “COP” يقرع جرس بورصة نيويورك



وقرع الجابر جرس بدء التداول في بورصة نيويورك معلنا بدء التعاملات فيها، وهو إجراء تكريمي من جانب البورصة تنظمه عادة احتفالا بضيوفها البارزين.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات “وام” أن الجابر أصبح أول رئيس معيَّن لمؤتمر للأطراف يقرع جرس بدء التداول في بورصة نيويورك.

أول قمة للعمل المناخي المحلي

أعلن الجابر، ومبعوث الأمم المتحدة لطموحات وحلول المناخ، مايكل بلومبرغ، الثلاثاء، عن قمة العمل المناخي المحلية “COP28″، وهي المرة الأولى التي تعلن فيها رئاسة قمة مؤتمر الأطراف عن عقد قمة محلية لدمج القادة المحليين في برنامج وعملية “COP”.

وتستضيف القمة رئاسة COP28، وجمعية “بلومبرغ” الخيرية بين 1 و3 ديسمبر 2023 في دبي بالإمارات.

وتهدف القمة إلى جمع المئات من القادة المحليين مثل رؤساء البلديات والمحافظين ورجال الأعمال وقادة المنظمات غير الحكومية وغيرهم الذين تزداد أهميتهم في مساعدة الحكومات الوطنية على تحقيق أهداف خفض الانبعاثات والوصول إلى طموح الانبعاثات الصفرية، مع بناء اقتصادات ومجتمعات مرنة وقادرة على مواكبة المستقبل.

الجابر: قادة المدن في طليعة العمل المناخي

الجابر قال في كلمته إن: رئاسة COP28 ستجمع رؤساء البلديات إلى قلب عملية “COP” وقمة قادة العالم للمرة الأولى”.

وأضاف أن “قادة المدن في طليعة العمل المناخي، وتسريع الطموح وتحقيق النتائج والتعامل مع تأثير المناخ في الوقت الحقيقي”.

وتابع: “عبر جمع المئات من القادة المحليين في COP28، سنعمل على تعزيز شراكات جديدة ومتعددة المستويات لتسريع مسار تحول الطاقة، وإصلاح تمويل المناخ، والتركيز على الناس والحياة ومصادر الرزق، وضمان أن الأصوات المحلية يجري الاستماع إليها على طاولة المناخ الدولية”.

وشدد على أنه “فقط من خلال الشراكة الحقيقة نستطيع ردم الهوة، التي يكشف عنها التقييم العالمي، والحفاظ على هدف 1.5 درجة مئوية قائما”.

بلومبرغ: هناك حاجة أكبر للتعاون مع القادة المحليين

بدوره، قال بلومبرغ: “حتى يتعامل العالم مع تغير المناخ بشكل فعّال يحتاج رؤساء البلديات والمحافظون موقعا أبرز على الطاولة”، مضيفا: “على الرغم من أنها قطعنا شوطنا طويلا منذ أن جمعنا رؤساء البلديات في COP21 في باريس، لكن لا تزال هناك حاجة لتعاون أكبر بين القادة المحليين والقطاع الخاص والحكومات الوطنية ومؤسسات التمويل الدولية”.

وأوضح أنه “ستكون قمة العمل المناخية المحلية فرصة كبيرة لتمكين الحكومات المحلية والإقليمية، التي تقود بالفعل الطريق في خفض الانبعاثات، أن يكونوا أكثر جرأة وسرعة”.

وسيكون الجابر وبلومبرغ جزءا من مجلس نشيط يضم قادة محليين وعالميين في مجال التغير المناخي، لضمان مستويات قوية ومتعددة من الشراكات في القمة وبعدها.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى