أخبار العالم

الدولار يتجه لتسجيل أكبر خسارة شهرية في عام



وسجل مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل ست عملات رئيسية أخرى، 103.2 في أحدث قراءة مرتفعا نحو 0.1 بالمئة خلال اليوم، ليصعد قليلا من أدنى مستوى منذ 31 أغسطس البالغ 103.15 الذي لامسه في التعاملات الآسيوية اليوم.

ويتجه المؤشر نحو تسجيل خسارة بأكثر من ثلاثة بالمئة في نوفمبر، وهو أسوأ أداء له منذ عام.

وقال سايمون هارفي، كبير محللي النقد الأجنبي في مونكس أوروبا “ترغب لأسواق في استباق الأحداث الكبيرة التالية وهي التيسير النقدي وتحسين الظروف للأصول عالية المخاطر وضعف الدولار، ولكن كما رأينا هذا الصباح بدأ هذا يتبدد”.

واستقر اليورو والجنيه الإسترليني على نطاق واسع عند 1.09495 دولار و1.2627 دولار على الترتيب، وكلاهما قريب من أعلى مستوى في نحو ثلاثة أشهر.

كما تعرض الدولار للضغط من توقعات السوق بانتهاء زيادات أسعار الفائدة الأميركية. وأظهرت العقود الآجلة لأصول أميركية تدر عوائد أن هناك فرصة بنسبة 25 بالمئة تقريبا أن يبدأ مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) خفض أسعار الفائدة في وقت مبكر من مارس، وفقا لأداة فيدووتش التابعة لسي.إم.إي.

ويترقب المتعاملون الآن بيانات مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي الأساسي في الولايات المتحدة، وهو المقياس المفضل لدى الاحتياطي الفيدرالي للتضخم، المنتظرة هذا الأسبوع للحصول على مزيد من التأكيد على أن التضخم في أكبر اقتصاد في العالم آخذ في التباطؤ.

واستقر الين الياباني عند 148.63 للدولار مواصلا الانتعاش من حافة 152 للدولار التي سجلها في وقت سابق من الشهر.

وسجل الفرنك السويسري 0.8810 للدولار، مستقرا خلال اليوم، وهو أيضا قريب من أعلى مستوى منذ بداية سبتمبر. ولامس الدولار الأسترالي لفترة وجيزة أعلى مستوى في أربعة أشهر عند 0.6632 دولار.

وبلغ الدولار النيوزيلندي أعلى مستوى منذ العاشر من أغسطس عند 0.6114 دولار قبل أن يتراجع.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى