مصر

الشهيد عمر القاضي.. قصة بطل تمنى الشهادة ونالها بشرف




الشهيد عمر القاضي ابن قرية ساقية المنقدى بمركز اشمون في محافظة المنوفية.. أحد الابطال الذين دافعوا عن تراب مصر بدمه من الإرهاب والذي استشهد اول أيام عيد الفطر 5 يونيو 2019.


 


تقول والدة الشهيد إن عمر نجلها الأصغر لديه ولدين هما كمال وعمر، يتمتع بحسن الخلق منذ صغره ومحبوب من أهل قريته وزملائه وكان بارا بي وبوالده رحمة الله عليه ، ودائما ما كان يتمنى الشهادة ونالها، مؤكدة أنها كانت تخاف عليه دائما ولكنه كان يتمني الشهادة حيث أكد لها قبل شهور من استشهادية أنه يتمني أن ينال الشهادة في سبيل الوطن.


 

وأكدت أن ذكرى استشهاد نجلها لا تغيب عن بالها حيث أن نجلها الشهيد سافر يوم 24 واستشهد يوم 5 يونيو وكانت احساسها أنها لن تراه مرة أخري وكانت دائمة الاتصال به يوميا في شهر رمضان قبل الافطار ويوم وقفة العيد اطمأننت عليه ولكنها كان بداخلها أن هناك شيئا ليس طبيعيا لتتصل به اول ايام العيد ولكنه لن يرد حتى جاء خبر استشهاده.


 


ولد الشهيد عمر القاضي بقرية ساقية المنقدي التابعة لمركز أشمون بمحافظة المنوفية والتحق بكلية الشرطة عام 2013 وتخرج فيها عام 2017،انضم بعدها لقطاع الأمن المركزي وتسلم عمله في أحد قطاعات الأمن بمحافظة شمال سيناء، واستشهد القاضي يوم 5 يونيو 2019 الذي تزامن مع أول أيام عيد الفطر المبارك خلال التصدي لهجوم إرهابي على كمين “البطل 14” بالعريش وقت تكبيرات صلاة العيد.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى