أخبار العالم

العثور على أبرز مخرج إيراني مقتولا في منزله



وذكر مسؤول في السلطات القضائية الإيرانية أن التحقيق الأولي أظهر أن المخرج داريوش مهرجوئي وزوجته وحيدة محمدي فر قد قتلا نتيجة تعرضهما لطعنات وجروح متعددة في رقبتيهما.

وأوضح المسؤول أن المخرج بعث برسالة إلى ابنته منى قرابة الساعة التاسعة مساء لدعوتها لتناول العشاء في منزلهما في كرج، وهي مدينة كبيرة تبعد حوالى 40 كيلومترا عن العاصمة.

وعندما وصلت بعد ساعة ونصف ساعة، وجدت جثتي والديها مصابتين بجروح قاتلة في الرقبة.

وقال وزير الثقافة محمد مهدي إسماعيلي في بيان إنه طلب “توضيحا حول ملابسات هذا الحادث الحزين والمؤلم”، وفق “فرانس برس”.

ونشرت صحيفة “اعتماد”، الأحد، مقابلة مع زوجة المخرج أجريت سابقا قالت فيها إنها تعرضت أخيرا للتهديد من قبل أحد الأشخاص وأن منزلها تعرض للسرقة.

ويعد مهرجوئي، البالغ من العمر (83 عاما)، من أبرز السينمائيين الإيرانيين، إذ لمع اسمه كمخرج ومنتج وكاتب سيناريو خلال ستة عقود واجه فيها الرقابة، قبل الثورة عام 1979 وبعدها.

وفي عام 1969، أخرج فيلم “البقرة”، أحد الأفلام الأولى للموجة السينمائية الجديدة في بلاده وحصل على جائزة لجنة التحكيم في مهرجان البندقية السينمائي عام 1971.

وكانت زوجته وحيدة محمدي فر، البالغة 54 عاما، تعمل أيضا في مجال كتابة السيناريو والسينوغرافيا.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى