أخبار العالم

انخفاض طفيف بالأسهم الأوروبية مع تراجع قطاع التكنولوجيا



وعبر كبير الخبراء الاقتصاديين بالبنك المركزي الأوروبي فيليب لين أمس الثلاثاء عن دعمه زيادة أسعار الفائدة مرة أخرى في الاجتماع المقبل للبنك، لكنه قال إن مقدار الزيادة سيعتمد على البيانات الواردة.

ورفع بنك “غولدمان ساكس” في وقت سابق من اليوم توقعاته لسعر الفائدة الذي يمكن أن يتخذه البنك المركزي الأوروبي إلى 3.75 بالمئة من 3.5 بالمئة.

تحركات الأسهم

أغلق المؤشر “ستوكس 600” الأوروبي على انخفاض 0.1 بالمئة لكنه لا يزال يحوم حول أعلى مستوياته في 14 شهرا.

وتأثرت معنويات المستثمرين بتصريحات مقلقة أدلى بها مسؤولون في البنك المركزي الأوروبي وأشارت إلى الاستمرار في رفع أسعار الفائدة.

وانخفضت أسهم قطاع العقارات الحساس لأسعار الفائدة وأسهم قطاع التكنولوجيا 1.0 بالمئة و1.9 بالمئة على التوالي.

ولامس سهم قطاع التكنولوجيا أدنى مستوى له في ثلاثة أسابيع بعد أن هبط سهم شركة الرقائق الهولندية “إيه.إس.إم.إل” القابضة 3.7 بالمئة على خلفية قلق بعض العملاء، مما ألقى بظلال على أداء ربع سنوي قوي.

وانخفضت أسهم شركات “إيه.إس.إم” إنترناشونال “وبي.إي سيمي كونداكتور” و”أيكسترون” لصناعة الرقائق بين 1.8 بالمئة وأربعة بالمئة.

وانخفض مؤشر “فايننشال تايمز 100” البريطاني 0.1 بالمئة، بينما ارتفعت أسهم شركات التأمين الأوروبية 1.1 بالمئة.

وقال مصدران مطلعان لرويترز إن سهم شركة “أليانز إس.إي” ارتفع 1.3 بالمئة بعد أن بدأت إحدى وحداتها التفكير في بيع حصتها في البنك الرقمي الألماني “إن26” بخصم حاد، لتصل قيمة البنك إلى ثلاثة مليارات دولار حسبما أفادت التقديرات.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى