أخبار العالم

باخموت: “فاغنر” تتقدم داخلها.. والقوات الروسية تتراجع شمالها



تفصيلا، أعلن مؤسس قوات فاغنر، يفغيني بريغوجين، أن قواته تواصل تقدمها في مدينة أرتيوموفسك (باخموت)، مشيرا إلى أنه لم يتبقّ سوى أقل من 2 كيلومتر مربع من المدينة تحت سيطرة القوات الأوكرانية.

وتقدمت قوات “فاغنر” العسكرية الخاصة مسافة 400 متر مربع في باخموت، من الجهة اليمنى.

وقال مؤسس فاغنر: “تقدمت قوات الشركة العسكرية الخاصة فاغنر، مسافة 400 متر، وبلغت المساحة التي تم السيطرة عليها 132 ألف متر مربع”.

وأضاف يفغيني بريغوجين: “بقي أقل من 2 كيلومتر مربع في المدينة تحت سيطرة القوات الأوكرانية”.

وبشكل إجمالي “خلال النهار، بلغ تقدم خطوط التماس أكثر من 600 متر، وبلغت مساحة الأراضي التي تم السيطرة عليها 172 ألف متر مربع”.

 القوات الروسية تتراجع

من ناحية ثانية، اعترفت موسكو، الجمعة، بأن قواتها تراجعت عن مواقعها التي كانت تسيطر عليها شمالي مدينة باخموت بعد هجوم أوكراني جديد.

وتشير الانتكاسة الروسية، التي جاءت في أعقاب تقارير مماثلة عن تقدم القوات الأوكرانية جنوبي المدينة، إلى حملة منسقة تقوم بها كييف لتطويق القوات الروسية في باخموت.

ويعني هذا أن كلا الجانبين يتحدثان الآن عن مكاسب كبيرة تحققها أوكرانيا، على الرغم من أن كييف لم تكشف سوى القليل من التفاصيل، وقللت من شأن تقارير تفيد بأن هجوما مضادا واسع النطاق جرى التخطيط له منذ فترة طويلة قد بدأ رسميا.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف إن أوكرانيا شنت هجوما شمالي باخموت بأكثر من 1000 جندي وما يصل إلى 40 دبابة، وهو مستوى من التجهيز سيكون، في حالة تأكيده، أكبر هجوم أوكراني منذ نوفمبر.

وأضاف كوناشينكوف أن الروس صدوا 26 هجوما لكن القوات تراجعت في إحدى المناطق لإعادة تجميع صفوفها في مواقع أكثر ملاءمة بالقرب من خزان بيرخيفكا شمال غربي باخموت.

 يريغوجين: التراجع “هزيمة نكراء”

إلا أن بريغوجين قال في رسالة صوتية “ما وصفه كوناشينكوف للأسف يسمى ’هزيمة نكراء‘ وليس إعادة تجميع”.

وفي رسالة أخرى بالفيديو، قال بريغوجين إن الأوكرانيين استولوا على أرض مرتفعة تطل على باخموت وفتحوا الطريق السريع الرئيسي المؤدي إلى المدينة من الغرب.

وأضاف “خسارة خزان بيرخيفكا – خسارة هذه الأراضي التي انسحبوا منها – بلغت 5 كيلومترات مربعة، وقد حدث هذا اليوم فقط”.

ومضى قائلا “حرر العدو طريق تشاسيف يار-باخموت بالكامل والذي كنا قد أغلقناه. أصبح العدو الآن قادرا على استخدام هذا الطريق، وثانيا سيطر على منطقة مرتفعة تطل على باخموت”.

وانتقد بريغوجين مرارا الجيش الروسي النظامي خلال الأسبوع الماضي لتقاعسه عن تزويد مقاتليه بالإمدادات في باخموت.

ولم يتسن لرويترز التحقق بشكل مستقل من الوضع في المنطقة.

وتحجم أوكرانيا عادة عن التعليق على عملياتها التي لا تزال جارية.

ولم تذكر القيادة العسكرية سوى أن قواتها تقدمت نحو كيلومترين قرب باخموت.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى