أخبار العالم

بالفيديو.. نقل مركبات قتالية إسرائيلية إلى حدود لبنان وسوريا



وفي الفيديو، يمكن رؤية عدد من الدبابات والمدرعات، وقالت تقارير محلية إن الهدف هو “تعزيز الردع”.

ويتخوف الجانب الإسرائيلي من حدوث تصعيد وإطلاق صواريخ من جنوبي لبنان، بالتزامن مع عملية “طوفان الأقصى”، التي تنفذها حركة حماس منذ صباح السبت وشملت إطلاق صواريخ وتسلل مسلحين إلى داخل أراضي إسرائيل.

وصباح الأحد، أفادت إذاعة الجيش الإسرائيلي بإطلاق قذائق من جنوبي لبنان باتجاه شمال إسرائيل.

وقالت 3 مصادر أمنية إن القذائف التي أطلقت من لبنان أصابت موقعا عسكريا إسرائيليا.

وأعلن الجيش الإسرائيلي أنه نفذ قصفا مدفعيا استهدف به مصادر إطلاق النار جنوبي لبنان.

ماذا حدث صباح السبت؟

  • أطلقت حركة حماس عشرات الصواريخ من قطاع غزة باتجاه إسرائيل، مما أدى إلى إطلاق صفارات الإنذار من الغارات الجوية في أنحاء البلاد.
  • أعلن الجيش الإسرائيلي أن عددا من المسلحين الفلسطينيين تسللوا إلى إسرائيل من قطاع غزة، وأمرت السكان على طول المنطقة الحدودية بالبقاء في منازلهم.
  • وافق وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت على استدعاء واسع النطاق لجنود الاحتياط وفقا لاحتياجات الجيش الإسرائيلي.
  • أعلن الوزير حالة الطوارئ في نطاق 80 كيلومترا من قطاع غزة، مما يسمح لقيادة الجبهة الداخلية بتقييد التجمعات.
  • قالت القناة 12 الإسرائيلية إن الهجوم أسفر عن إصابة مئات الأشخاص، منهم 40 على الأقل في حالة خطيرة.
  • المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي: أطلقت حماس نحو 2200 قذيفة وصاروخ نحو إسرائيل بالإضافة إلى عمليات تسلل إلى بعض المناطق والبلدات.
  • أعلن الجيش الإسرائيلي إطلاق عملية عسكرية باسم “السيوف الحديدية”، ضد حماس في قطاع غزة.

ما أحدث التطورات الأحد؟

  • ما تزال المواجهات بين المسلحين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية مستمرة.
  • استهدفت غارات إسرائيلية منازل عدد من قيادات حماس في قطاع غزة.
  • تحدثت تقارير محلية عن أن محاولات التسلل من جانب المسلحين الفلسطينيين ما تزال متواصلة.
  • شدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على أن “كافة الأماكن التي تنتشر فيها حماس وتختبئ وتعمل فيها سنحولها إلى ركام”.
  • إذاعة الجيش الإسرائيلي: إطلاق قذائف مورتر من لبنان على شمال إسرائيل.
  • مراسلنا: رد مدفعي إسرائيلي على مواقع إطلاق القذائف من جنوبي لبنان.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى