أخبار العالم

بريطانيا تبدأ التجارة الحرة مع نيوزيلندا وأستراليا قريبا



وجاء هذا الإعلان بينما كان رئيسا وزراء الدولتين الواقعتين في نصف الكرة الجنوبي في لندن لحضور تتويج الملك تشارلز الثالث.

وتأتي الاتفاقات في إطار جهود بريطانيا لتوسيع علاقاتها الاقتصادية بعد انسحابها من الاتحاد الأوروبي.

وتم الاتفاق على كلا الاتفاقين لأول مرة في عام 2021.

ويقول المسؤولون النيوزيلنديون إن الاتفاق سيساعد في تعزيز مبيعات منتجات مثل النبيذ والزبدة ولحم البقر والعسل، وستزيد من حجم اقتصادها بما يصل إلى مليار دولار نيوزيلندي (629 مليون دولار).

وقال رئيس الوزراء النيوزيلندي، كريس هيبكنز، إنها اتفاقية ذات “معيار ذهبي”.

قال هيبكينز في بيان: “نتائج الوصول إلى السوق هي من بين أفضل النتائج التي حصلت عليها نيوزيلندا في أي اتفاق تجاري”.

من جانبه قال رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك إن الاتفاق مع نيوزيلندا يعكس العلاقة الوثيقة بين البلدين.

وقال سوناك في بيان: “ستفتح هذه الصفقة فرصًا جديدة للشركات والمستثمرين في جميع أنحاء نيوزيلندا والمملكة المتحدة، وتدفع النمو، وتعزز الوظائف، والأهم من ذلك، بناء مستقبل أكثر ازدهارًا للجيل القادم”.

وقال رئيس الوزراء الأسترالي أنتوني ألبانيز إن تنفيذ الاتفاقية سيعني وصولاً أكبر إلى الأسواق لمصدريها.

وأضاف ألبانيز في مقابلة مع هيئة الإذاعة الأسترالية: “بالنسبة للحوم البقر ومنتجات الأغنام والمأكولات البحرية ومنتجاتنا الأخرى، فإن ذلك يعني وصولاً أكبر إلى السوق البريطانية”.

قال ألبانيز إن ذلك سيعني أيضًا وصول الشباب الأسترالي إلى العمل في المملكة المتحدة والعكس صحيح بعد توسيع شروط ترتيب عطلة العمل.

كما تم توسيع مخطط مماثل بين نيوزيلندا وبريطانيا، مما أدى إلى زيادة طول تأشيرات العمل من عامين إلى ثلاث سنوات والحد الأقصى للعمر المؤهل من 30 إلى 35 سنة.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى