بعد 80 يوما.. استراتيجية روسيا الحربية “في مأزق”



وكشف المعهد، الذي يضم كبار الجنرالات المتقاعدين الأميركيين، أن رئيس الأركان الروسي الجنرال فاليري غيراسيموف، دفع بالأمور العسكرية والسياسة إلى “حد الهاوية” مع الكرملين، حيث بلغت خسائر وحجم قتلى الجيش الروسي قرابة 200 ألف جندي. 

وتوقع التقرير أن أيام غيراسيموف باتت معدودة، مشيرا إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد يقدم قريبا على إقالة عدد كبير من الجنرالات الكبار ومن بينهم رئيس الأركان، وخصوصا بعد الاستياء المتكرر الذي أبداه قائد ميليشيا مجموعة “فاغنر” حيال أداء القوات الروسية. 

وأوضح التقرير، أن الهجوم الروسي الذي بدأ بضراوة قبل نحو 3 أشهر بهدف السيطرة على منطقتي دونيتسك ولوغانسك قبل نهاية مارس الماضي، فشل في تحقيق أهدافه، وأقله السيطرة على مدينتي باخموت وأفديفكا. 

ولم يستبعد التقرير أن فشل روسيا في تحقيق أي انتصار ميداني، سيمهد لهجوم معاكس من القوات الأوكرانية بدءا من منتصف أبريل الجاري. 

مكاسب روسية محدودة

  • جاء في تقرير الاستخبارات البريطانية أنه على مدى الأسابيع الثلاثة الماضية، حققت القوات الروسية مكاسب محدودة حول دونباس الخاضعة للسيطرة الأوكرانية، وذلك في أفدييفكا، شمال مدينة دونيتسك مباشرة.
  • أبرز التقرير أن الوضع مشابه للوضع في مدينة باخموت الأكبر في الشمال.
  • تقول أوكرانيا إن الدفاع عن باخموت أساسي للحفاظ على “الاستقرار على الخطوط الأمامية” لجبهة القتال في شرق أوكرانيا.

 





المصدر

Exit mobile version