بعكس المتوقع.. سابك تتكبد خسائر فصلية بـ 770 مليون دولار



وقالت سابك في بيان على موقع سوق الأسهم السعودية “تداول” إنها سجلت إيرادات فصلية بنحو 36 مليار ريال (9.6 مليار دولار)، وبنسبة تراجع بلغت نحو 17 بالمئة، على أساس سنوي.

وكان توقعات وكالة بلومبيرغ العالمية تشير إلى تسجيل الشركة لأرباح بـ 396 مليون ريال (106 مليون دولار) في الربع الثالث.

وأرجعت الشركة سبب تكبدها لخسائر في الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر الماضي إلى أن هناك خسائر غير نقدية نتيجة لصفقة استحواذ صندوق الاستثمارات العامة على كامل حصة “سابك” في الشركة السعودية للحديد والصلب “حديد” التي تم الإعلان عنها سابقاً والبالغة 2.93 مليار ريال. علماً أن هذه الصفقة سوف تُمَكِّن شركة “سابك” من التركيز على محفظة أعمالها الاستراتيجية، للحفاظ على قدرتها التنافسية وإعداد الشركة لعصر جديد من النمو في مجال البتروكيماويات.

وقالت الشركة في البيان إنها تمكنت من تحقيق صافي ربح قدره 536 مليون ريال في الربع الحالي من عملياتها المستمرة. وقد حققت الشركة صافي ربح من العمليات المستمرة بمقدار 1.64 مليار ريال سعودي في الربع نفسه من العام السابق، بانخفاض قدره 67 بالمئة وأرجعت ذلك إلى الأسباب التالية:

• الركود على الطلب العالمي للكيماويات مما أدى إلى انخفاض في متوسط أسعار البيع، وبالتالي انخفاض في قيمة المبيعات بـ 7.3 مليار ريال سعودي بالرغم من ارتفاع الكميات المباعة.

• انخفاض حصة شركة (سابك) في نتائج المشاريع المشتركة والشركات الزميلة بقيمة 919 مليون ريال سعودي، والذي يعزى بشكلٍ رئيسي إلى انخفاض كمية المبيعات وانخفاض أسعار البيع.

• تسجيل مخصص انخفاض في القيمة لبعض الأصول الرأسمالية بقيمة 255 مليون ريال سعودي كجزءٍ من برنامج إعادة الهيكلة في أوروبا لتحسين العائد الاستثماري.

التسعة أشهر الأولى من 2023

كما تكبدت سابك السعودية خسائر بنحو مليار ريال في فترة التسعة أشهر الأولى من 2023، بالمقارنة مع أرباح صافية بنحو 16.2 مليار ريال بالفترة المماثلة من 2022.

وسجلت الشركة تراجعا في الإيرادات بنحو 26 بالمئة خلال الفترة لتصل إلى 106.5 مليار ريال، مقارنة مع 143.5 مليار ريال كان قد حققتها في نفس الفترة من العام الماضي.

وبلغت خسارة السهم خلال الفترة -0.35 ريال للسهم الواحد، مقابل أرباحا بـ 5.41 ريالات للسهم الواحد في الفترة المماثلة من 2022.

وعزت الشركة نتائجها خلال التسعة أشهر الأولى من 2023 إلى صفقة استحواذ صندوق الاستثمارات العامة على كامل حصة (سابك) في الشركة السعودية للحديد والصلب (حديد) التي تم الإعلان عنها سابقاً والبالغة 2.93 مليار ريال.

حققت الشركة صافي ربح من العمليات المستمرة قدره 2.78 مليار ريال في الفترة الحالية مقارنة بنفس الفترة من العام السابق والبالغ 15.44 مليار ريال بانخفاض قدره 82 بالمئة. ويرجع ذلك إلى الأسباب التالية:

• الركود على الطلب العالمي للكيماويات مما أدى إلى انخفاض في متوسط أسعار البيع، وبالتالي انخفاض في قيمة المبيعات بـ 37 مليار ريال.

• انخفاض حصة شركة سابك (في نتائج المشاريع المشتركة والشركات الزميلة بقيمة 3.64 مليار ريال، والذي يعزى بشكلٍ رئيسي إلى انخفاض كمية المبيعات وانخفاض أسعار البيع.





المصدر

Exit mobile version