أخبار العالم

بلومبيرغ الخيرية و”آيرينا” يعلنان عن شراكة “COP28”



وقالت مؤسسة بلومبيرغ الخيرية، في بلاغ صحفي منشور على موقعها الرسمي، إن الهدف من الشراكة هو “نشر الطاقة النظيفة وتعبئة رأس المال في الأسواق الناشئة والاقتصادات النامية”.

وجاء الإعلان الرسمي بحضور سلطان أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة بدولة الإمارات الرئيس المعين لمؤتمر الأطراف “كوب 28″، وفرانشيسكو لا كاميرا، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة المتجددة “آيرينا”، ومايكل آر بلومبيرغ، المبعوث الخاص للأمم المتحدة المعني بالحلول المناخية ومؤسس بلومبيرغ الخيرية.

وأضاف البيان: “سيمكن دعم مؤسسة بلومبيرغ الخيرية للوكالة الدولية للطاقة المتجددة من تحسين الجهود المبذولة لتعزيز التبني الواسع النطاق للطاقة المتجددة وتقليل الحواجز السياسية والفنية والمالية، وذلك من خلال بناء القدرات في جنوب شرق آسيا وأفريقيا وأميركا اللاتينية وتعزيز تمويل المشروع وتسهيل تعبئة رأس المال الخاص”.

وفي هذا الصدد، ذكر سلطان الجابر: “ترحب دولة الإمارات بهذه الشراكة الطموحة بين Bloomberg Philanthropies وIRENA لدعم الابتكار وتقديم الطاقة النظيفة والعمل المناخي والازدهار الاقتصادي للأسواق الناشئة في جنوب الكرة الأرضية..  يجب أن يتحرك العالم بشكل أسرع وأكثر من أي وقت مضى لاغتنام لحظة التقييم العالمي وسد الفجوة بين الطموح والواقع. إنني أتطلع إلى العمل جنبا إلى جنب مع مؤسسة بلومبيرغ الخيرية والوكالة الدولية للطاقة المتجددة لإحداث نقلة نوعية وتحقيق تقدم ملموس والمساعدة في جعل مؤتمر الأطراف كوب 28 يفي بوعوده من خلال تقديم حلول تغير قواعد اللعبة للجميع”.

من جهته، قال مايكل آر بلومبيرغ: “من خلال العمل عن كثب مع الوكالة الدولية للطاقة المتجددة، سنساعد البلدان في جنوب الكرة الأرضية على تطوير القدرات التي يحتاجونها لبناء مشاريع الطاقة النظيفة بسرعة وكفاءة أكبر. نتطلع إلى العمل مع IRENA وجميع شركائنا لتسريع الانتقال نحو الطاقة النظيفة”.

أما فرانشيسكو لا كاميرا فأوضح: “رغم أننا نواصل إحراز تقدم في التحول الطاقي، لكن الأخير ما يزال بعيدا عن المسار الصحيح.. بينما نتجه نحو الحلول في COP28، ستعمل اتفاقية اليوم بين IRENA وBloomberg Philanthropies على تسريع تطوير وتسليم مشاريع الطاقة المتجددة في البلدان التي هي في أمس الحاجة إليها”.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى