لحظة بلحظة

تتويج الملك تشارلز: رحلة كاميلا من مادة لسخرية وكراهية الصحف الشعبية إلى ملكة بريطانيا


  • دانييلا رالف
  • مراسلة شؤون الأسرة الملكية البريطانية

صدر الصورة، Getty Images

في حفل تتويج ملك بريطانيا تشارلز الثالث في نهاية هذا الأسبوع، سيدهن رئيس أساقفة كانتربري كاميلا بزيت خاص بهذه المناسبة ثم يتوجها ملكة. إنها لحظة لم تتخيل أن تمر بها.

في أوائل التسعينيات، عندما تصدرت علاقتها بالملك لأول مرة عناوين الصحف، وُصفت بأنها “المرأة الأكثر كراهية في بريطانيا”، ويصعب تصديق أنها ستُتوج الآن حقاً.

لفترة من الزمن، كانت واحدة من أكثر الشخصيات كراهية في وسائل الإعلام البريطانية، وأُلقي باللوم عليها في انهيار زواج تشارلز من ديانا، أميرة ويلز.

لكن في السنوات اللاحقة، خفت حدة عداء الرأي العام لها، وتم قبولها ببطء وعناية كواحدة من أكبر أفراد العائلة الملكية.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى