أخبار العالم

تقرير: واشنطن ترسل دبابات أبرامز لأوكرانيا في سبتمبر



فقد نقلت صحيفة “بوليتيكو” عن 6 أشخاص مطلعين على التخطيط، بحسب ما ذكرت، أن دبابات أبرامز الأميركية ستصل إلى أوكرانيا في سبتمبر، حيث تضغط القوات الأوكرانية من أجل استعادة السيطرة على الأراضي، التي فقدتها لصالح القوات الروسية.

 ووفقا للصحيفة، تتمثل الخطة في إرسال عدة دبابات أبرامز إلى ألمانيا في أغسطس، حيث ستخضع لعمليات تجديد نهائية، وبمجرد اكتمال هذه العملية، سيتم شحن الدفعة الأولى من أبرامز إلى أوكرانيا في الشهر التالي.

وتمثل عمليات التسليم المحتملة لشهر أغسطس وسبتمبر الإطار الزمني الأكثر تحديدًا الذي تم توفيره عندما يُتوقع أن تنطلق دبابة القتال الأميركية الرئيسية إلى ساحة المعركة.

وقال مسؤولون في البنتاغون في وقت سابق إن أبرامز ستكون في أيدي أوكرانيا في وقت ما في الخريف.

 تفاصيل الدفعة الأولى من الدبابات:

  • العدد من 6 إلى 8 دبابات.
  • الطراز أبرامز “إم1إيه1” الأقدم وليس “أم1إيه2” الأحدث.
  • الوصول إلى ألمانيا في أغسطس.
  • ستخضع الدبابات لعمليات تجديد.
  • الوصول إلى أوكرانيا في سبتمبر.
  • مجموع ما سترسله واشنطن يصل إلى 31 دبابة.
  • قبل أن تبدأ القوات الأوكرانية في تشغيل الدبابات، يتعين عليهم إنهاء دورة تدريبية مدتها 10 أسابيع تقريبًا.
  • من المقرر أن ينهي الأوكرانيون التدريب في أغسطس.

 وبحسب بوليتيكو، سترسل الولايات المتحدة دبابات أبرامز من الطراز “إم1إيه1” الأقدم بدلاً من الطراز “إم1إيه2” الأكثر حداثة، والذي سيستغرق عامًا للوصول إلى أوكرانيا.

وأشارت الصحيفة إلى أن الأشخاص الستة هم: مسؤول بوزارة الدفاع، ومسؤول أميركي، ومسؤول في الصناعة، ومساعد في الكونغرس واثنان آخران على دراية بالمناقشات، ورفضوا الكشف عن هويتهم لمناقشة الخطط الحساسة التي لم يتم الإعلان عنها بعد.

وكانت إدارة بايدن قالت إنها تريد تسليم المزيد من الأسلحة إلى أوكرانيا في أسرع وقت ممكن، وذلك للمساعدة في الهجوم المضاد وتعزيز دفاعات الدولة على المدى الطويل.

 المساعدات العسكرية الأميركية لأوكرانيا:

  • مدرعات برادلي (تم تسليمها)
  • قذائف عنقودية (تم تسليهما)
  • مدافع وذخائر وأسلحة أخرى خفيفة (تم تسليمها)
  • دبابات أبرامز (سيتم تسليمها لاحقا)
  • طائرات إف-16 (سيتم تسليمها بعد تدريب الطيارين الأوكرانيين)





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى