لحظة بلحظة

تُوفي رافضا الكشف عن مكان جثتي ضحيتين قتلهما قبل 46 سنة


صدر الصورة، PETER JOLLY NORTHPIX

استغرق التحقيق ستا وأربعين سنة وبعد إدانة المجرم الحقيقي توفي بعد خمسة أشهر فقط من إدانته.

إنه ويليام ماكدويل الذي قتل عشيقته وابنهما البالغ من العمر ثلاث سنوات في المرتفعات الاسكتلندية، من دون أن يقبل بكشف مكان وجود الجثتين، اللتين لم يعثر عليهما لحد الآن.

توفي يوم الأربعاء عن 81 عاما في مستشفى فورث فالي الملكي، بعدما أدين في سبتمبر/أيلول من عام 2022 في جريمة قتل عشيقته رينيه ماكراي التي كان عمرها 36 عاما وطفلهما أندرو، عام 1976، وقد تخلص من الجثتين بطريقة لا تزال غامضة حتى اليوم.

وقال القاضي لورد أرمسترونغ، الذي أصدر الحكم على القاتل بعد أن أدانته هيئة المحلفين، “يبدو أن جريمة القتل هذه قد تم التخطيط لها مع سبق الإصرار والترصد وبطريقة ذكية للغاية”.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى