رسالة من جماهير باريس سان جرمان للاتحاد حول الصيام



وقبل مباراة قمة الدوري الفرنسي، بين باريس سان جرمان وليون، رفعت الجماهير الباريسية لافتة حملت عبارة “تمر وكوب من الماء.. كابوس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم”.

اللافتة جاءت للسخرية من محاربة الاتحاد لعملية إفطار اللاعبين بتمر وكوب ماء خلال المباريات، على عكس رابطة الدوري الإنجليزي التي شجعت على ذلك.

 خلفية القصة المثيرة للجدل

  • بقرار غريب، طلب الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، من حكام الدوري الفرنسي، عدم إيقاف المباريات للسماح للاعبين الصائمين بالإفطار خلال المباريات.
  • وأرسل الاتحاد الفرنسي لكرة القدم رسالة إلى الحكام أخبرهم فيها بعدم إيقاف المباريات للسماح للاعبين المسلمين بالإفطار خلال شهر رمضان، وهي الرسالة التي سربت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأثارت جدلا كبيرا.
  • وجاء في الرسالة: “تم لفت انتباه الاتحاد لظاهرة توقف المباريات بعد الإفطار في رمضان. لا تتوافق هذه الانقطاعات مع أحكام قوانين الاتحاد الفيدرالي لكرة القدم”.
  • وأضاف البيان: “الاتحاد وهيئاته اللامركزية، تدافع عن القيم الأساسية، ويجب على الجمهورية الفرنسية أن تطبق الوسائل الكفيلة بمنع أي تمييز أو انتهاك لكرامة أي شخص، ولا سيما بسبب معتقداته السياسية والدينية”.
  • ويأتي القرار الفرنسي مختلفا عن “القرار الإنجليزي”، الذي دعم توقف المباريات للسماح للاعبين الصائمين بالإفطار.

 





المصدر

Exit mobile version