لحظة بلحظة

عودة «طاش»



صناعة الكوميديا مكلفة، ليس من جهة المادة، لكن من حيث ألمعية الفكرة ورسم السيناريو. حتى في مصر التي سجل لها التاريخ، بأداء المبدع عادل إمام، «شاهد ما شافش حاجة»، و«مدرسة المشاغبين» لم تتكرر على المستوى نفسه، لكن ظلَّت مصر بلا شك هي صانعة الكوميديا الأولى في العالم العربي. الكويت أيضاً أنتجت عدداً من المسلسلات الكوميدية مع الثنائي السيدتين سعاد عبد الله وحياة الفهد. وسوريا كان فيها الثنائي دريد لحام وناجي جبر في مسلسل «صح النوم». ومع أداء الممثلين لأدوارهم بكل براعة، لكن تظل أزمة صناعة الكوميديا في النص. غالباً لا يوجد نصٌّ كوميدي جيد بأداء سيئ، لكن العكس هو الدارج.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى