لحظة بلحظة

كيف تُستخدم ادعاءات حقوق النشر الزائفة لتكميم أفواه الصحافة في جنوب أفريقيا؟


  • بي بي سي تريندنغ
  • تحقيقات وتقارير مطولة حول وسائل التواصل الاجتماعي

صدر الصورة، Jay Yuno

باستخدام قانون حقوق النشر الأميركي DMCA، نجحت بعض الجهات في جعل صحفيين يحذفون مقالاتهم بشكل مؤقت، خاصة تلك التي تنتقد ما يعرف باللوبي، أو جماعات الضغط، المتعلقة بالمشاريع النفطية ذات النفوذ الواسع في جنوب أفريقيا، وذلك بحسب تقرير صدر مؤخراً.

والتقرير الذي أصدره مشروع الإبلاغ عن الجريمة المنظمة والفساد OCCRP الدولي، يفيد بأن الادعاءات المزيفة بملكية حقوق الطبع والنشر، طالت خمسة مقالات على الأقل، واحدة منهم نشرت في صحيفة “ميل آند غارديان” الجنوب إفريقية المعروفة.

وبحسب الشكاوى التي تدعي ملكية حقوق النشر والطبع لهذه المقالات، فإن من تقدم بها جهات مجهولة استندت إلى قانون الملكية الرقمية الأميركي DMCA، وهو الذي يهدف إلى حماية أصحاب حقوق النشر.

استهداف شخصيات معروفة

وخلال الشهر الماضي فقط، تم تقديم ثلاثة ادعاءات كاذبة بحقوق الطباعة والنشر بحق صحيفة “دياريو رومبي” التي تُنشر في غينيا الاستوائية وتهتم بأخبارها. وتدور هذه المقالات، التي واجهت الانتقادات، حول نجل رئيس غينيا الاستوائية “غابرييل مباغا أوبيانغ ليما”، وشريكه رجل الأعمال والمحامي الكاميروني “ان جي أيوك”.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى