أخبار العالم

لبنان.. اشتعال جبهة الجنوب وجهود صعبة لإخماد حرائق ” القصف”



وسقطت عصر يوم السبت قذائف إسرائيلية على أطراف بلدات الضهيرة ويارين ورامية.

وأشارت مصادر اتحاد بلديات صور لموقع “سكاي نيوز عربية” إلى أن القصف تجدد بقوة في هذه الأثناء (بعد ظهر السبت) خصوصاً عند أطراف بلدة مركبا “.

وقال شهود عيان لموقع “سكاي نيوز عربية”: إن “الدخان بدأ يتصاعد في المكان وأن دوي انفجار سمع في موقع الجرداح الإسرائيلي مقابل منطقة الضهيرة”.

وقالت مصادر خاصة للدفاع المدني التابعة لـ”جمعية كشافة الرسالة الإسلامية فرع مدينة صور لموقع سكاي نيوز عربية، بأنّ “فرق الإطفاء تعرضت لاستهداف جديد في بلدة علما الشعب من قبل العدو الإسرائيلي بـ7 قذائف مباشرة ما اضطّرها للانسحاب فيما لم تُسجّل أي إصابات تذكر”.

وعاد الجيش الإسرائيلي وأطلق قذائف فسفورية ظهر السبت على قرية عيتا الشعب ومحيطها.

كما تجدد القصف المدفعي الإسرائيلي صباح السبت على أطراف بلدة علما الشعب في القطاع الغربي من جنوب لبنان، فيما أغارت مسيّرة اسرائيلية مرتين على مناطق مفتوحة في إقليم التفاح.

وظهراً أطلقت مسيرة إسرائيلية صواريخ باتجاه مرتفعات جبل صافي شمال نهر الليطاني.

وقال شاهد عيان لموقع “سكاي نيوز عربية” إن ” القصف الإسرائيلي استمر طيلة الليلة الماضية وحتى ساعات الصباح “.

وأضاف” أنارت القنابل المضيئة السماء فوق القطاعين الغربي والأوسط فيما لم تتوقف إطلاق القذائف الحارقة لإشعال النار بالأحراج المتاخمة للخط الأزرق منعاً لأي عمليات تسلل “.

وقال مختار بلدة شبعا محمد هاشم “خيّم هدوء حذر على جبهة مزارع شبعا وتلال كفرشوبا ليلة الجمعة فجر السبت بعد مواجهات ليلة عنيفة سبقتها “.

وأضاف ” استهدف الليلة الماضية القصف المدفعي الإسرائيلي أطراف راشيا الفخار، وبلدات الهبارية، عين جرفا، ومحيط شبعا في ظل تحليق مكثف للطيران المروحي الذي لم يفارق سماء المنطقة.”

كذلك، حلق الطيران الإسرائيلي الاستطلاعي والحربي في سماء المنطقة.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى