أخبار العالم

لحظات من الرعب.. ركاب طائرة بريطانية يتعرضون لـ”أسوأ موقف”



ماذا حدث على متن الرحلة الجوية؟

  • تعرضت الرحلة BA12 التي كانت متجهة من سنغافورة إلى هيثرو بلندن، لمطبات هوائية “شديدة ومستمرة” فوق خليج البنغال.
  • طائرة “بوينغ 777-300ER” مرت فوق بحر أندامان، وكانت تحلق فوق خليج البنغال عندما تعرضت للمطبات.
  • أصيب 5 من طاقم بجروح خطيرة، من جراء الواقعة.
  • عانى أحد أفراد طاقم الطائرة من خلع في الكاحل، وخضعت أخرى للتصوير بالرنين المغناطيسي للتحقق من كدمات شديدة في وركها، فيما لا يزال عنصر آخر من الطاقم في المستشفى، بعد إجراء عملية جراحية في الكاحل وعظم الفخذ.

  • اضطرت الطائرة للعودة إلى سنغافورة في حوالي الساعة الثالثة من فجر الجمعة، حيث تم فحصها للتأكد من عدم إصابتها بأضرار هيكلية.
  • لافتات “ربط حزام الأمان” كانت مضاءة لإلزام الركاب على الجلوس في مقاعدهم، لكن طاقم الطائرة كان يتحرك باستمرار ليقوم بمهامه وطمأنة الركاب، لذلك تعرض أفراده لإصابات خطيرة.
  • نتيجة لهذه الاضطرابات، قرر قائد الطائرة العودة إلى سنغافورة وتجنب إكمال الرحلة لهيثرو، فيما تم منح الركاب إقامة فندقية وأعيد حجز تذكر سفر لهم على متن رحلات لاحقة.

“أول مرة منذ سنوات”

  • نقلت صحيفة “الصن” البريطانية عن مصدر في الخطوط الجوية البريطانية، قوله إن “شركة الطيران لم تشهد أي شيء من هذا القبيل في السنوات الخمس الماضية، وأن الخطورة كانت كبيرة”.
  • المصدر تابع: “كانت الطائرة تهتز فجأة، ثم هبطت 5 أقدام وارتفعت مرة أخرى في حركات اهتزازية غير مريحة”.
  • من جانبه، قال متحدث باسم الخطوط الجوية البريطانية لـ”صن”: “السلامة أولويتنا دائما. نحن نعتني بطاقمنا بعد أن تعرضت إحدى رحلاتنا لحالة نادرة من الاضطرابات الشديدة”.

  • المتحدث: “طمأن فريقنا المدرب تدريبا عاليا، العملاء على متن الطائرة، والتي عادت إلى سنغافورة كإجراء احترازي. اعتذرنا للعملاء عن التأخير في رحلتهم وقدمنا لهم إقامة فندقية ومعلومات عن حقوق المستهلك الخاصة بهم”.
  • الشركة أعادت حجز تذاكر سفر للعملاء على الرحلات التالية المتاحة معها ومع شركات طيران أخرى، وفقا للمتحدث.

يشار إلى أن المطبات الهوائية الشديدة زادت بنسبة 55 بالمئة بين عامي 1979 و2020، ومن المتوقع أن تصبح أكثر حدة وتكرارا وتدوم لفترة أطول في المستقبل.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى