مصر

ما المدة المسموح بها بإخراج الجثة من القبر؟.. الطب الشرعي يجيب



في بعض الجرائم قد لا تنتهى القضية بدفن المجنى عليه، فلربما تلك الجثة قد تخبر عن قاتلها دون أن تتحدث، وهي حقيقة أثبتها العلم بحقائق ووقائع عملية، فكم من جريمة حيرت رجال الأمن وكان حلها معاينة جثمان الضحية والكشف الطبى عليه، لكن السؤال هنا هل يمكن إخراج الجثة بعد دفنها بمعرفة النيابة العامة والطب الشرعى للوصول لحقيقة الجريمة.


 


يجيب على هذا التساؤل الدكتور هشام عبد الحميد، رئيس مصلحة الطب الشرعي الأسبق،  فيقول إن الجثمان خلال فترة  15 يوماً في الشتاء أو 5 أيام في الصيف يمكن خلال تلك الفترة أن تأمر النيابة العامة باستخراج الجثمان دون الرجوع إلى الطب الشرعى.


 


وأضاف رئيس مصلحة الطب الشرعى الأسبق، أنه وبعد مرور 15 يوما على الجثة في الشتاء و 5 أيام في الصيف يجب على النيابة العامة الرجوع للطبيب الشرعى للسؤال حول جدوى استخراج الجثمان في هذا التوقيت، وما مدى قابلية إعادة تشريح الجثة للتوصل لمعلومات بالقضية.


 


وأشار الدكتور هشام عبد الحميد، إلى أن الطبيب الشرعى يحدد جدوى استخراج الجثمان بعد مرور المدة الزمنية المحددة حسب طبيعة الجريمة لكل قضية، فكل قضية تختلف عن الأخرى وقد يخبر تشريح الجثة في هذا التوقيت عن معلومات في قضية معينة وأخرى لا.


 


 


 


 



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى