لحظة بلحظة

ما هي تهديدات الحرب “الهجينة” التي يحاول الناتو والاتحاد الأوروبي مكافحتها؟


  • فرانك غاردنر
  • مراسل بي بي سي للشؤون الأمنية

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

تسببت انفجارات قوية وقعت تحت مياه بحر البلطيق العام الماضي في إحداث ثقوب ضخمة بخط أنابيب الغاز “نورد ستريم”

انفجارات غامضة تحت مياه البحر، هجمات سيبرانية مجهولة المصدر، وحملات متقنة على شبكة الإنترنت تهدف إلى تقويض الديمقراطيات الغربية – كل هذه الأشياء تصنف بأنها “تهديدات هجينة”. بي بي سي زارت مركزا أُسس خصيصا لاستهداف ذلك النوع الجديد نسبيا من الحروب، والذي يتسبب في مخاوف متزايدة لحلف شمال الأطلسي (الناتو) والاتحاد الأوروبي.

“إنه يتعلق بالتلاعب بفضاء المعلومات، بالهجمات على البنى التحتية الحيوية”، هكذا قالت تيجا تيليكاينين عندما سألناها عن تعريف الحروب الهجينة.

وتيليكاينين هي مديرة مركز الامتياز لمكافحة التهديدات الهجينة، الذي أُنشأ في العاصمة الفنلندية هلسنكي قبل ستة أعوام.

تقول تيليكاينين إنه نوع غامض من التهديدات تجد الدول صعوبة بالغة في حماية أنفسها منه.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى