لحظة بلحظة

مدارس يهودية في بريطانيا تترك الذكور غير قادرين على القراءة أو الكتابة بالإنجليزية – في التايمز


صدر الصورة، Getty Images

نبدأ من التايمز وتحقيق لأندرو نورفولك بعنوان: “المدارس الحسيدية تترك اليهود الذكور بالكاد قادرين على القراءة أو الكتابة باللغة الإنجليزية”.

وجد الكاتب أن آلاف الأولاد البريطانيين بالكاد يستطيعون القراءة والكتابة باللغة الإنجليزية في سن 16، وبعضهم يتعرض للضرب بشكل روتيني في مدارس غير آمنة، “لأن الحكومة تسمح لمجموعة دينية متشددة بحرمانهم من التعليم المناسب” بحسب الصحيفة.

مجتمع “متطرف وانعزالي”

ويشير نورفولك إلى أن اليهود الحسيديين يسمحون للفتيات بدراسة مجموعة من المواد غير الدينية واجتياز امتحانات شهادة التعليم الثانوي، لكن الأولاد الذكور من المجتمع “الأرثوذكسي المتطرف والانعزالي” يتم تعليمهم عادةً في مدارس خاصة تكون فيها اللغة اليديشية هي اللغة الأساسية.

ويضيف أن الأولاد الذكور يتلقون وهم في سن صغيرة ما لا يزيد عن ساعتين كحد أقصى من الدروس العلمانية غير الدينية في اليوم في هذه المدارس، قبل أن يختفوا بشكل جماعي من قوائم المدرسة في سن 13 لدخول المدارس الدينية غير المسجلة (يشيفا) حيث لا يتم التحدث بالإنجليزية.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى