رياضة

مدرب إنتر ميلان غاضب بسبب إهدار الفرص السهلة


لم يستطع سيموني إنزاغي، المدير الفني لفريق إنتر ميلان الإيطالي لكرة القدم، إخفاء غضبه بعد أن اكتفى فريقه بالفوز بهدف دون رد على ضيفه بورتو البرتغالي مساء أمس الأربعاء في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا.

وسجل البلجيكي روميلو لوكاكو هدف المباراة الوحيد لإنتر ميلان في الدقيقة 86 ولعب بورتو بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 77. بعد طرد لاعبه أوتافيو، الذي حصل على الإنذار الثاني بسبب تدخله القوي ضد التركي هاكان شالهان أوغلو، لاعب إنتر ميلان.

وقال إنزاغي لمنصة «برايم فيديو» عقب المباراة: «قدمنا مباراة رائعة أمام فريق متميز في النواحي الجسدية والفنية، فريق رائع… نأسف على الفرص الضائعة في الشوط الأول». وأضاف: «ساعدتنا التغييرات في الشوط الثاني، أردنا شيئاً أكبر، لكننا نشعر بالرضا لأننا قدمنا مباراة رائعة». وتابع: «أدى (مارسيلو) بروزوفيتش ولوكاكو بشكل جيد للغاية، وكذلك (دينزل) دومفريس و(روبن) جوسينس، أنا بحاجة للجميع لأنه ليس من السهل خوض مثل هذه المباريات». وأشار: «في الشوط الأول كان علينا أن نمرر الكرة بشكل أسرع، كان علينا البناء بشكل أفضل وأسرع، بورتو هاجمنا بشراسة، كان علينا مجاراتهم وكنا نستحق التقدم في الشوط الأول».

وأعرب المهاجم البوسني إدين دجيكو عن غضبه بعد استبداله في الدقيقة 58 ومشاركة لوكاكو صاحب الهدف، بدلاً منه.

وعلق إنزاغي على ذلك بالقول: «كنت أتوقع هذا السؤال، أنا أيضاً كنت أشعر بغضب شديد عندما أخرج من الملعب في هذه المباريات، لكن يكفيني أني رأيته يقفز (فرحاً) بعد هدف لوكاكو». وأوضح: «تحدث هذه الأمور داخل الملعب بفعل الأدرينالين في تلك الليالي، علينا ألا ننسى أن في هذه الأشهر الـ18 مع إنتر ميلان، قدم دجيكو الكثير».






المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى