أخبار العالم

مسؤول بالفيدرالي يؤيد رفع الفائدة مرتين حتى نهاية 2023



وقرر الاحتياطي الفيدرالي الذي يقوم بمهام البنك المركزي، في يونيو وقف رفع سعر الفائدة الرئيسي للمرة الأولى منذ مارس 2022 بعد زيادتها عشر مرات، من أجل تقييم تأثير هذه الزيادة على الاقتصاد الأميركي.

ويرى معظم مسؤولي لجنة السياسة النقدية في الفيدرالي، أن زيادتين أخريين ضروريتان هذا العام لإبقاء التضخم منخفضًا، حسب محضر اجتماعات الاحتتياطي الفدرالي.

وقال العضو في اللجنة كريستوفر والر “أعتبر أن زيادتين إضافيتين بمقدار 25 نقطة لمعدل الفائدة الأساسي (…) ضروريتان هذا العام”.

وأضاف أنه من مؤيدي توقف الزيادة في يونيو، مشيرا إلى أن “الانتظار ستة أسابيع هو إدارة حكيمة للمخاطر”.

ورأى أن بيانات يونيو “مطمئنة” وأنه لا يرى “سببا لعدم اتخاذ قرار بشأن أولى الزيادتين في اجتماعنا في وقت لاحق من الشهر” الجاري.

وسيعقد الاجتماع المقبل لمجلس الاحتياطي الفيدرالي من 25 إلى 26 يوليو.

ويأتي ذلك بعد يوم على صدور تقرير للاحتياطي الفيدرالي أشار إلى انتعاش الاقتصاد منذ مايو.

وأي زيادة في معدلات الفائدة سترفع سعر الفائدة الأساسي إلى أعلى مستوى منذ عقدين.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى