أخبار العالم

مسؤول طبي في جنين: نخشى تكرار سيناريو مستشفى الشفاء



وفي حديث خاص لموقع “سكاي نيوز عربية” قال الدكتور وسام صبيحات مدير عام مديرية الصحة في محافظة جنين في الضفة الغربية، إن كافة مستشفيات المخيم باتت محاصرة تماما وسط اشتباكات مسلحة بين القوات الإسرائيلية وفلسطينين في المخيم.

ويصف صبيحات الوضع في المستشفيات المخاصرة قائلا:

-كافة مستشفيات مخيم جنين حاصرها الدبابات الإسرائيلية، ويسمع دوي طلقات نارية من حين لآخر.

-الاشتباكات بين الجانبين تشكل حالة من الهلع للمرضى والأطباء بشكل كبير وتعيق الأطباء عن القيام بأعمالهم.

-تفرض القوات الإسرائيلة طوقا حول المستشفيات ما يعيق حركة تنقل الأجهزة الطبية والمرضى وذويهم.

-يتخوف السكان والأطباء من استهداف المستشفيات والأبنية والمواطنين وأن يتحول مصير المستشفيات إلى مصير مستشفيات قطاع غزة، وعلى رأسها مستشفيات الشفاء والرنتيسي والأقصى.

-رغم ما تفرضه القوات الإسرائيلية من حضار، لا تزال المستشفيات لديها الوقود الكافي والأدوية الكافية للعلاج حتى الآن.

 وأصيب شاب فلسطيني وطفل برصاص قوات الإسرائيلية، مساء اليوم الثلاثاء، خلال اقتحامها مدينة جنين ومخيمها، شمال الضقة الغربية، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).

وأفادت”وفا” بأن شابا وطفلا أصيبا برصاص القوات الإسرائيلية في القدم واليد، وجرى نقلهما إلى المستشفى، في الوقت الذي أعاقت فيه قوات الإسرائيلية عمل مركبات الإسعاف، مشيرا إلى أن قوات الإسرائيلية اعتقلت شابين- لم تعرف هويتهما بعد.

وأضاف أن قوات الجيش الإسرائيلي أطلقت قنابل الصوت والغاز السام المسيل للدموع صوب المواطنين ومنازلهم في عدة أحياء، ما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين بالاختناق، جرى نقلهم إلى مستشفى “الرازي”.

وكانت قوات كبيرة من الجيش ترافقها جرافات، قد اقتحمت المدينة من عدة محاور، وداهمت عدة أحياء، ونشرت قناصتها على أسطح عدد من البنايات المرتفعة، وفرضت حصارا على مخيم جنين من الجهات كافة.

وأشارت الوكالة إلى أن قوات إسرائيلية تمركزت أمام مدخل الطوارئ في مستشفى جنين الحكومي، وفي محيط المستشفى، وأطراف مخيم جنين، وداهمت أحياء “خلة الصوحة” و”الزهراء” و”الهدف” و”الجابريات” وضاحية صباح الخير، وحاصرت منزلا في حي الهدف، وسط تحليق مكثفة لطائرات الاحتلال المسيّرة.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى