أخبار العالم

مصري يعترف بالتخطيط لتفجير سفارتي أمريكا في كينيا وتنزانيا


المتهم عادل عبد الباري

صدر الصورة، PA

التعليق على الصورة،

اعتقل عادل عبد الباري في بريطانيا في عام 1999 ثم رحل إلى الولايات المتحدة في عام 2012

اعترف مواطن مصري متهم بالمساعدة في التخطيط لتفجيرات السفارتين الأمريكية في كينيا وتنزانيا بأنه مذنب أمام محكمة اتحادية في مدينة نيويورك بالولايات المتحدة.

لكن أحد القضاة الذي ينظر في قضية عادل عبد الباري لم يقبل بعد التماسه بأن يبقى في السجن لمدة 25 عاما مقابل اعترافه بالذنب.

واتهم عبد الباري البالغ من العمر 54 عاما رسميا بالتآمر من أجل القتل واستخدام أسلحة دمار شامل من ضمن تهم أخرى وجهت له.

وكان قد قتل أكثر من 200 شخص عندما تعرضت سفارتا الولايات المتحدة في نيروبي ودار السلام لتفجيرات في أغسطس/آب 1998.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى