Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
رياضة

نائب رئيس الفتح: نسعى للفوز بكأس الملك


الحماد قال لـ «الشرق الأوسط» إنهم يخططون لحجز مقعد في «دوري الأبطال»

أكد عبد الرحمن الحماد، نائب رئيس نادي الفتح، أن فريقه يسعى لإكمال مثلث البطولات السعودية، من خلال حصد «بطولة كأس الملك» في نسختها المقبلة، بعد أن نجح الفريق في تحقيق «بطولة الدوري السعودي للمحترفين»، ثم «كأس السوبر» في نسختها الأولى، قبل قرابة عقد من الزمن.

وبيَّن الحماد في حديث لـ«الشرق الأوسط» أن الفتح لديه العزيمة والرغبة والإصرار لأن يكون أحد الأبطال في أغلى البطولات، بعد أن حقق بطولات كبرى سابقاً، معتبراً أن الإدارة برئاسة المهندس سعد العفالق وضعت ذلك من ضمن أهم أهدافها فيما يتعلق بمنجزات فريق كرة القدم الأول.

وأضاف: «بكل تأكيد هذه بطولة مهمة، وتحمل اسماً غالياً، وهي من أهم الأهداف التي نسعى لتحقيقها من أجل ضمها لبطولة الدوري، وكذلك السوبر، وهي البطولات التي سُجّلت باسم نادي الفتح ورياضة المنطقة الشرقية».

جانب من تدريبات نادي الفتح (الشرق الأوسط)

وعن الأهداف في دوري هذا الموسم، بعد أن تقدم الفريق في جدول الترتيب، من خلال النتائج الإيجابية التي تحققت، خصوصاً في الجولات الخمس الأخيرة التي تقدم من خلالها الفتح للمركز السادس بفارق 3 نقاط عن صاحب المركز الخامس، مع وجود مباراة مؤجلة، قال الحماد: «نسعى إلى أن نحصل على مركز مؤهل لـ(دوري أبطال آسيا)، ونشارك في هذه البطولة مجدداً، هذا هدفنا في بطولة الدوري، ونسعى إثر ذلك الهدف أن نحصل على مركز متقدم في الدوري، ونكون موجودين قارياً كما حصل في أكثر من مناسبة سابقة».

وحول الضغوط التي يمكن أن تتعرض لها الإدارة؛ لكون الفتح بات واجهة الكرة في المنطقة الشرقية، من حيث المنجزات، وتحديداً في السنوات العشر الأخيرة، قال الحماد إن هذا أمر محفّز على مواصلة العمل الناجح في نادي الفتح، ليس فقط في كرة القدم، بل في كل الأحداث، وهذا يشرفنا بكل تأكيد، ويعزز من مسؤوليتنا من أجل المواصلة لتحقيق نجاحات أكبر، ونمثل المنطقة الشرقية خير تمثيل في جميع المناسبات والأحداث.

وفيما يخص المشاركة الاجتماعية التي يقدمها نادي الفتح، من خلال مشاركة عدد من نجوم كرة القدم في الترويح لفعالية «الأحساء تركض»، المقررة بعد غدٍ (السبت)، قال الحماد: «واجب الأندية ليس في المجال الرياضي بل في الجوانب الاجتماعية والثقافية إضافة للرياضية، وهذه الفعالية من الفعاليات التي يسعد الفتحاويون بدعمها بكل الإمكانيات؛ فهي جانب رياضي واجتماعي، وتعزز مكانة النادي ودوره أيضاً في هذا المجال، ولذا كان ولا يزال وسيبقى الفتح داعماً لهذه الفعاليات التي تحقق مكاسب للأحساء ولأبناء الوطن وكل مَن يعيش على هذه الأرض الغالية».

فراس البريكان أحد أبرز الهدافين في الدوري السعودي (موقع الفتح)

وشدد على أن الفتح يعتبر دعم الفعاليات الاجتماعية والثقافية من أولوياته القصوى، كحال الدعم للفعاليات الرياضية، حيث إن واجب الأندية يتخطى كرة القدم أو الرياضات الأخرى.

وعبر عن الأمل في أن تحقق الفعالية المقبلة، وكل الفعاليات التي تهدف لخدمة المجتمع، كل النجاحات المطلوبة، في ظل الدعم الكبير الذي تحظى به من الجهات المختصة.

وبالعودة إلى وضع الفريق الكروي، وتحديداً قضية اللاعب البيروفي كريستيان كويفا الذي يتردد أنه سينتقل لأحد الأندية السعودية الكبيرة بعد هروبه في فترة التسجيل الشتوية من نادي الفتح، قال الحماد: «في العادة لا أحبذ الحديث في مثل هذه الأمور التي تخص قضايا موجودة، لكن الأكيد أن الإدارة لن تتنازل عن أي من حقوق النادي لأي طرف كان. هناك حقوق للنادي ويجب أن تُستوفى، ولا يمكن القبول بأن يكون هناك أي تنازلات على حساب مصلحة نادي الفتح. هذه السياسة المتبعة لمصلحة الكيان ولا يمكن التفريط فيها، ولا يمكن التعليق على أمور لم تحدث».

وكانت هناك أحاديث عن عودة كويفا للعب في أحد الأندية السعودية كلاعب «حر» غير مرتبط بأي عقد، بعد أن أسقطت إدارة الفتح اسمه من الكشوفات، إثر خطوته بفسخ العقد من جانب واحد مع مواطنه فاليرا، الذي عاد لناديه السابق، فيما بقي كويفا «عاطلاً».

وسجلت إدارة الفتح اللاعبين الإسباني كريستيان تيلو، والفرنسي تريستان دينجومي، حيث أبدع الأول في الظهور الأول له مع الفتح، وسجل هدفاً في شباك النصر، في الجولة 15 بالمباراة التي انتهت بالتعادل بين الفريقين في الأحساء، فيما ينتظر ظهور اللاعب دينجومي في المباريات المقبلة، بعد أن تم تسجيله بعد انتهاء فترة التسجيل الشتوية بصفته لاعباً حراً.

وجاء تسجيل إدارة الفتح للاعبين تيلو ودينجومي بعد إسقاطها اللاعبين البيروفيين من الكشوفات بعد تعذر عودتهما للنادي على صعيد متصل، يخوض الفتح اليوم مباراة ضد الطائي في افتتاح «الجولة 19» من الدوري، بعد أن أُجّلت مباراته ضد الهلال، حيث إن فوز الفتح يعزز من تقدمه في جدول الترتيب.

وفتحت الإدارة مدرجات النادي مجاناً أمام الجماهير، من أجل الحضور الكثير، مع التحفيز بالعديد من الهدايا القيمة، وفي مقدمتها التي تُوزَّع من قبل وزارة الرياضة.

أما على الصعيد الفني، فبات اللاعب أيمن الخليف جاهزاً للدخول في قائمة المدرب اليوناني دونيس، بعد أن تجاوز مراحل العلاج والإعداد، وباتت مشاركته حسب رؤية المدرب.

يُذكر أن الفتح لديه 28 نقطة من 17 مباراة خاضها في «دوري روشن السعودي» لهذا الموسم.

ويتميز فريق الفتح بامتلاكه مجموعة من اللاعبين المميزين، يتقدمهم فراس البريكان الذي سجل 8 أهداف في الدوري، بينما أحرز زميله مروان سعدان 4 أهداف، والعدد ذاته لزميله مراد باتنا.






المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى