أخبار العالم

نقابة لعمال السيارات توسع نطاق الإضرابات في ديترويت بأميركا



وتعني خطوة “اتحاد عمال السيارات” توقف 6800 عامل عن العمل في ستيرلنغ هايتس بولاية ميشيغان، حيث تقوم شركة السيارات الأوروبية العملاقة بتجميع شاحنات بيك آب رام 1500العالية المردودية.

وأعلن رئيس النقابة شون فاين الجمعة عن تقدم في المحادثات مع ستيلانتيس، لكنه قال إن مزيدا من التنازلات ممكنة وضرورية للتوصل إلى اتفاق يضع حدا للإضراب.

ودعت النقابة في 15 سبتمبر إلى إضراب عاملين في شركة ستيلانتيس وزميلتيها في مجموعة “الثلاثة الكبار” جنرال موتورز وفورد مع توقف ثلاثة مصانع فقط تضم حوالى 12700 عضو في “اتحاد عمال السيارات” في أميركا.

ولكن مع قيام شركات صناعة السيارات بتحسين عروضها المتعلقة بزيادة الأجور والمزايا، واصلت النقابة الضغط من خلال توسيع نطاق الإضراب ليشمل مصانع إضافية.

ومع إضراب الاثنين، يرتفع عدد العمال المنتسبين إلى النقابة المضربين عن العمل الآن إلى أكثر من 40,000، وفقًا لبيان للنقابة.

ونص البيان: “رغم تسجيلها أعلى الإيرادات وأعلى الأرباح في أميركا الشمالية وعالميا وأعلى هوامش الربح وأكبر قدر من الأموال الاحتياطية، إلا أن سيتلانتيس متأخرة عن كل من فورد وجنرال موتورز في تلبية مطالب اليد العاملة في النقابة” وفق البيان.

وأضاف: “في الوقت الحالي، قدمت ستيلانتيس أسوأ اقتراح في ما يتعلق بزيادة الأجور وأجور العمال الموقتين والانتقال إلى العمل بدوام كامل، وتعديلات تكلفة المعيشة وغيرها”.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى