لحظة بلحظة

هل فات الأوان لأن تتفوق بريطانيا على الولايات المتحدة في حرب التجارة العالمية؟


  • فيصل إسلام
  • محرر الشؤون الاقتصادية

في حقول الذرة في ويست كنتاكي، منطقة كانت في السابق موقعا صناعيا، بدأت الحياة تدب في هذه البقعة بعد إهمال لوقت طويل.

واختارت الشركة المصنعة الأمريكية “أساند إيليمنتس” هذا الموقع لبناء مصنع بطاريات للسيارات الكهربائية، مصنوعة من بطاريات أخرى أعيد تدويرها – وهي صناعة كان مقرها الصين بشكل كامل تقريبا.

واستقدمت هذه الصناعة إلى هنا بدفع من الحوافز الأمريكية. فالدولة تنفق المليارات على المساعدات الجديدة من خلال القروض والإعفاءات الضريبية التي تطال الطاقة الخضراء والسيارات.

وغطت الحكومة الأمريكية نصف تكاليف بناء مصنع “أساند” الأولية والبالغة مليار دولار، وذلك بموجب المخطط الجديد المعروف باسم قانون خفض التضخم.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى