أخبار العالم

414 حريقا.. لماذا تتكرر وتتوسع حرائق الغابات في كندا؟



ووصفت هذه الحرائق رسميا بأنها “صارت خارج السيطرة”، حتى هددت البنية التحتية في كيبيك شرقا.

يعد اندلاع حرائق الغابات أمرا شائعا في الأقاليم الغربية لكندا، لكن النيران انتشرت بسرعة كبيرة هذا العام في شرق البلاد، مما يجعلها أسوأ بداية لموسم الحرائق على الإطلاق.

لماذا تتكرّر الحرائق في كندا؟

فتحت الحرائق في كندا نقاشا مجددا على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن أسباب تكرار الحرائق، بل وتوسعها، ولماذا لم يتم السيطرة عليها من قبل الحكومة، واتهمها البعض بعدم الالتزام بمعايير السلامة والأمان.

في هذا الشأن، ينفي الباحث الأميركي في الشأن السياسي مهدي عفيفي إهمال الحكومة في هذا الأمر، مرجعا تكرار الحرائق في كندا وأميركا وإفريقيا إلى التغير المناخي وما صحبه من ارتفاع في درجة الحرارة.

ويوضح لموقع “سكاي نيوز عربية”، أنه “عندما ترتفع درجة حرارة الأغصان الناشفة تشتعل وتنتج عن ذلك حرائق متكررة كبيرة من الصعب السيطرة عليها، خاصة في المناطق التي يزداد بها الجفاف، ورغم ذلك فإنهم يحاولون”.

يختلف معه الخبير في العلاقات الدولية محمد اليمني مؤكدا وجود الإهمال والتقصير من الحكومة الكندية لسببين، “الأول أنها ليست المرة الأولى، بل يحدث ما بين 10- 20 حريقا خلال السنة؛ ما يعني ضرورة توفر الاستعدادات”.

السبب الآخر، هو “عدم الالتزام بمعايير السلامة”، مشيرا إلى أن الحكومة هناك “تطلب موظفين خبرة وبدون خبرة في مجال السلامة والأمان”.

رسميا، أعلن وزير الاستعداد لحالات الطوارئ بيل بلير، الأربعاء، أن نحو 9.4 مليون فدان احترقت، أي ما يزيد على متوسط 10 سنوات بمقدار 15 مثلا تقريبا.

بأرقام مفزعة، قال إنه يوجد 414 حريقا مشتعلا في أنحاء البلاد حتى اليوم، 239 منها مصنفة على أنها خارجة عن السيطرة، لافتا إلى وجود “تداعيات مستمرة على البنية التحتية المهمة في كيبيك مثل إغلاق طرق ومناطق ريفية وانقطاع الاتصالات وتهديد خطوط الكهرباء ذات الجهد العالي بسبب الحرائق المتزايدة”.

معاناة نيويورك

مخاطر وآثار الحرائق امتدت من كندا إلى جارتها الولايات المتحدة، التي تغير هواء بعض مناطقها، خاصة في نيويورك نتيجة التلوث الجوي من أدخنة الحرائق.

يعلق عفيفي أنها “المرة الأولى التي تعاني نيويورك من تلوث جوي منذ فترة طويلة، وأغلقت أماكن حكومية ومدارس، وحتى تم منع السكان من الخروج”.

من جانبه، يشير اليمني إلى معاناة الولايات المتحدة من حرائق جارتها، بأنها سبق وشددت على أنه يجب على الحكومة الكندية وضع حل لهذه الحرائق.

وعرض الرئيس الأميركي، جو بايدن، على رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، خلال مكالمة هاتفية، الأربعاء، المساعدة لإخماد حرائق الغابات “المدمّرة والتاريخية” المستعرة في كندا، حسب ما أعلن البيت الأبيض.

وذكرت الرئاسة الأميركية في بيان أن بايدن “أمر فريقه بتوفير كل القدرات الفيدرالية المخصصة لمكافحة الحرائق، والتي يمكن أن تساعد بسرعة في إخماد الحرائق التي تؤثّر على المجتمعات الكندية والأميركية”.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى